رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

طفل يتبرع بـ150 جنيهًا لإطعام الغلابة: «ندر لله ووفيت بيه لما نجحت»

كتب: سمر عبد الرحمن -

12:44 ص | الإثنين 29 مارس 2021

الطفل أحمد

طفل من مدينة البرلس التابعة لمحافظة كفر الشيخ، واجه صعوبات كثيرة في التعلم، فنذر لله في حال التغلب على تعثره في الدراسة والتوفيق هذا العام، سيتبرع بمصروفه لـ«مطبخ الخير» الذي يوزع وجبات مجانية على الأكثر احتياجاً بمدينة البرلس.

يبلغ الطفل من العمر 10 سنوات، وادخر من مصروفه ومن العائد الذي يحصل عليه نظير عمله مع والده مبلغ وقدره 150 جنيهًا، قرر أن يتبرع به لـ«مطبخ الخير»، بحسب ياسمين فارس، مسؤولة المطبخ.

كانت «ياسمين»، تقف في المحل الخاص بها، ففوجئت بطفل صغير يدخل ويعطيها مبلغ 150 جنيهًا، ويطلب منها تخصيصه للوجبات التي يوزعها المطعم: «كنت مشغولة وفجأة لقيت طفل داخل عليا بيقولي خدي يا طنط ده لمطبخ الخير، قلت له ايه ده، قالي كنت نادر لو نجحت هتبرع بفلوس أول شغل اشتغله لمطبخ الخير، كل اللي معايا 150 جنيه»، هكذا شرحت «ياسمين» موقف الطفل.

تحكي «ياسمين»، أنها تعرف والدة الطفل جيدًا، وتدرك أن ظروفهم المادية صعبة وعلى الرغم من ذلك تحاول والدته دعم مطبخ الخير لإطعام الأكثر احتياجاً: «ست طيبة جداً وبسيطة ودايماً بتساعد معانا رغم إن ظروفها على القد»، ووجهت «ياسمين» كلامها للأم: «زرعتك حلوة يا طيبة وطرحت مدد للخير والولد نجح وجاي فرحان، وده بالنسبة لي أحلى تبرع، وبقول للناس علموا أولادكم حب الخير، علشان يكونوا امتداد ليكم بعد عمر طويل».

يحكي الطفل الذي لم تمنعه ظروفهم المادية من التبرع لصالح الأكثر احتياجاً من الأهالي، أنه أراد أن يفي بنذره، يقول: «ماعملتش حاجة، أنا قلت يا رب لو نجحت واشتغلت هتبرع بأول فلوس تدخل جيبي، وربنا استجاب ليا ونجحت وكمان اشتغلت مع أبويا في النجارة، وأول فلوس جاتلي اتبرعت بيها لمطبخ الخير علشان بيطعم الغلابة».

ويروي «أحمد» أنه كان يذاكر ويعمل في الوقت نفسه: «بقول يمكن ربنا يفكها، ونذرت النذر وأوفيت بيه، وماما قالت لي لو نجحت أنا هطلع فلوس للمطبخ، قلت لها لا أنا هشتغل وهذاكر وأنا اللي هطلع».