رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

غادة والي: سعيدة بتكريمي من الرئيس.. رسالة لكل سيدة مجتهدة

كتب: محمد متولي -

01:36 ص | الإثنين 22 مارس 2021

الدكتورة غادة والي

قالت الدكتورة غادة والي، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة، إن تكريمها من الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم، أسعدها وشجعها كثيرا لاستكمال مسيرتها في العطاء والعمل: «أسعدني التكريم من رئيس الجمهورية، وأسعدني أيضا تكريمي مع عدد من القيادات المصرية، كانوا مجموعه مميزة».

وأضافت «والي»، خلال مداخلة هاتفية لها ببرنامج «الحياة اليوم» والذي يقدمه الإعلامي محمد مصطفى شردي والمذاع على فضائية «الحياة»، أن الاحتفالية التي يقوم بها الرئيس السيسي بشكل سنوي ليس الهدف منها تكريم السيدات والمرأة، ولكنها تعطي أملا للشباب وقدوة وتساعد السيدات المصريات على الاجتهاد والتفاني في العمل: «هي رسالة لكل السيدات اللي بتشتغل إن فيه تكريم وتقدير للجهد، وهي رسالة مزدوجة».

وأوضحت أن السيدة المصرية لديها الكثير من الصفات المحمودة التي تتميز بها عن سيدات العالم، كما أن لدينا كمجتمع ثقافات سلبية مثل المبالغة في تجهيز العرائس، حيث إن الأسر دائما ما يحاولون التباهي والتفاخر بأجهزة العرائس، وهو ما يؤدي إلى وقوع الكثير في فخ الديون ومن ثم السجن.

وأكدت أن المجتمعات الغربية تنتهج النهج العملي ولا ينفقون أموالهم فيما ليس منه فائدة، ولكنهم دائما ما ينظرون للأمام ويشترون ما يحتاجونه فقط، لافت إلى أنها أثناء زيارتها الأخيرة إلى سويسرا تجد دائما البساطة الشديدة في الملبس والمسكن وعدم التبذير في ما هو ليس مفيد.

وأشارت إلى أن توقف العادات الخاطئة في المجتمع لن تحدث عبر التشريعات فقط، ولكن عبر نشر ثقافة مجتمعية يشترك في نشرها المدرسة والثقافة والإعلام والمجتمع ككل: «فيه دور على الفن والمدرسة والإعلام، وفيه دور من أهم الأدوار يلعبه رجال الدين بالمساجد والكنائس».

وتابعت: «الثقافة المجتمعية هي من تتحكم في تصرفاتنا، ولدينا غلو في الاختلاف، حيث إن المواطنين عندما يختلفون مع بعضهم البعض يسيئون بشكل بالغ بين بعضهم البعض، وهو ما يؤدي لخروج أجيال غير أسوياء، والدور التشريعي هو الأول للتنظيم وتطبيق القانون».