رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

باحثون: الرقص يحسن من صحة الدماغ ويحمي من الخرف

كتب: أحمد الأمير -

07:22 ص | الثلاثاء 16 مارس 2021

الرقص

بينت دراسة حديثة أن الرقص كأحد الأنشطة البدنية له علاقة وثيقة بالصحة العقلية والنفسية والجسدية وليس فقط أسلوب للاستمتاع لكنه يؤثر بشكل مباشر على وظائف الدماغ.

وهناك العديد من الدراسات وثقت الفوائد المتعددة لممارسة الرقص منها الجسدية والعقلية إذ كشفت دراسة أن الرقص كل يوم له تأثير واضح على تحسين أداء وظائف المخ وذلك بحسب ما نشره موقع تايمز أوف إنديا.

وفي السياق ذاته أجرى باحثون من جامعة روتجرز الأمريكية في ولاية نيو جيرسي الدراسة على عينة من المتطوعون والمتطوعات الأمريكيين وجميعهم تخطى الستين من العمر  وتم توزيعهم إلى مجموعتين المجموعة الأولى اتبعت طريقة رقص تسمى حياة خامل بينما انغمست الأخرى في حصص تمارين الرقص لمدة ساعتين كل أسبوع، لمدة 20 أسبوعا.

وأشار الباحثون إلى أن بعض المشاركين خضعوا لفحوصات دماغية تركز على الفص الصدغي الإنسي للدماغ وبصرف النظر عن ذلك نصح الخبراء جميع المتطوعين إكمال سلسلة من الاختبارات المعرفية خلال فترة التجربة.

وكشفت الدراسة أن الراقصين المنتظمين ظهر لديهم نشاط دماغي مختلف وهو مشابه لنشاط البالغين الأصغر سنا منهم، بالإضافة إلى أن المتطوعين الذين مارسوا الرقص ظهرت عليهم علامات التحسن عن ذي قبل في الاختبار وزادت قدرتهم على التعلم والاحتفاظ بأي معلومات وأصبحوا قادرين على معالجة أي مواقف جديدة بشكل أكثر منطقية بحسب وكالة الأنباء الروسية.

كما أشار الخبراء المشاركون في البحث إلى أن هذه الدراسة ليست الأولى من نوعها لتسليط الضوء على فوائد الرقص خاصة في سن الشيخوخة إذ تم إجراء العديد من الدراسات في الماضي والتي ربطت بين الرقص وتحسين وظائف الدماغ.

وبين الباحثون أن تمايل الجسم وتحريكه على النبضات وإيقاع النغمات قد يقلل من خطر الإصابة بالخرف ويمكن أن يحافظ على قدرة الإنسان الحركية  والمعرفية والإدراكية في سن الشيخوخة.