رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

زوجة حسام غالي عن بكائه لحظة إعلان اعتزاله: «اتخضيت من دموعه»

كتب: محمد خاطر -

02:43 ص | السبت 13 مارس 2021

حسام غالي وزوجته لميس أبو الفتوح  والإعلامية منى الشاذلي

أكدت لميس أبو الفتوح، زوجة حسام غالي قائد النادي الأهلي السابق، وعضو مجلس النواب بالتعيين، أنها لم تكن تتوقع أن يدخل زوجها في نوبة بكاء بهذا الشكل خلال المؤتمر الصحفي الذي أعلن فيه اعتزاله لعب كرة القدم، كاشفة عن أنها كانت تتوقع أن يبكي خلال مباراة اعتزاله، ولكن أن يحدث ذلك في المؤتمر الصحفي، فقد كان الأمر بمثابة «خضة» بالنسبة لها.

وأضافت «أبو الفتوح»، خلال لقائها رفقة زوجها، في برنامج «معكم منى الشاذلي»، المذاع على شاشة «cbc»، وتقدمه الإعلامية منى الشاذلي، أن زوجها حين كان يحكي لها عن كرة القدم، كانت تكتشف بسهولة مدى ارتباطه بها، وكيف أعطاها كل حياته ومجهوده، ولهذا كانت تلك الفترة من أصعب الفترات عليه.

وأشارت زوجة حسام غالي، إلى أنه في تلك الفترة لم يكن زوجها الذي تعرفه، حيث كان عاطفيا بشكل كبير خلال تلك الفترة، على الرغم من قوة شخصيته، وهذا كان صعبا عليها أيضا، لأنها لم تعتد منه أن يكون بهذه العاطفة في التعامل مع الأمور المختلفة، لافتة إلى أنها هنا شعرت بمدى ارتباطه بكرة القدم.

ومن جانبه، قال حسام غالي، إنه لم يكن يتخيل أن يبكي في حياته، رغم مشاهدته لبكاء كثير من اللاعبين خلال مباريات الاعتزال، لكنه لم يكن يتخيل أن يفعل مثلهم، وألا يتمالك نفسه.

وكشف «غالي»، عن أنه كان ذاهبا للمؤتمر الصحفي، وهو في حالة من التوهان، وكان يسأل نفسه دائما «هو خلاص انت سايب الكرة اللي اديتها كل حياتك».

وأشار قائد الأهلي السابق، إلى أنه اتخذ قرار الاعتزال على الرغم من أنه كان قادرا على الاستمرار من الناحية البدنية وقتها، بسبب أن اللوم كان موجه له وحده فقط خلال الفترة الأخيرة من مشواره مع النادي الأهلي، بعدما اعتزل كل اللاعبين الكبار، قائلا: «قضيت فترة 3 أو 4 سنين، كان أي لوم بيروح لحسام غالي، وكانت الفترة دي عليا ضغوطات جامدة جدا».