رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

الإفتاء: لا يجوز للمرأة المعتدة التي توفى زوجها الخروج من المنزل إلا بشروط

كتب: آية أشرف -

01:47 ص | الثلاثاء 09 مارس 2021

دار الإفتاء

تحدثت دار الإفتاء المصرية، عن أحكام خروج المعتدة التي توفى زوجها من بيت الزوجية، وأحكام تركها للمنزل أو المبيت خارجه. 

ودوّنت الصفحة الرسمية، لدار الإفتاء المصرية، على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «المرأة المعتدة مِن وفاةٍ زوجها يجب عليها شرعًا البقاء في منزل الزوجية، وترك الزينة والتطيب، ويجوز لها الخروج للعمل من أجل التكسب أو خشية فقدان الوظيفة، وكذلك الخروج لقضاء حوائجها أو العلاج، أو للزيارة أو للنزهة والترويح عن النفس بملابس الإحداد في ذات المدينة، ونحو ذلك».

وتابعت دار الإفتاء: «مع وجوب الالتزام بالمبيت في بيت الزوجيَّة، ويتحقق بمكثها فيه معظم الليل، ولا يجوز لها ترك المبيت أو الانتقال إلى بيت آخر إلا في حالة الضرورة أو الحاجة التي تنزل منزلتها، كعدم الأمن والخشية على نفسها».

دار الإفتاء تحتفل بيوم المرأة العالمي 

وفي سياق آخر، احتفلت دار الإفتاء اليوم، باليوم العالمي للمرأة، عبر صفحتها الرسمية، مدونة: «تحية لكل امرأة سهرت على راحة زوجها وكانت عونًا لأبيها وسندًا لأختها وصديقة لأخيها، وأمًّا قوية لأبنائها». 

وأشادت دار الإفتاء، بالمرأة، مدونة: «هي الطبيبة والمُعلمة هي القائد والمهندس وملاك الرحمةهي القاضية والسفيرة والوزيرة في كل مكان هي موجودة بعزة وشموخ، تحية للمرأة». 

متابعة: «هناك وقفت سيدة المطر تتحمل البرد وقسوته من أجل لقمة العيش وقبلها كانت سيدة القطار التي دافعت عن شاب رأت فيه ابنها بقلب جسور وسبقتها فتاة العربة بالإسكندرية التي تحملت أعباء صعبة للكسب الحلال، كل التحية والتقدير لنساء فوق رؤوسنا».

واستطردت: «كتب عنها التاريخ حكايات صنعت المستقبل بإرادة وكفاحتحديات وبطولات ونجاحات في كل المجالات، إنها المرأة».

وأضافت: «المرأة شريك أساسي في تحقيق البناء والتنمية في الدولة باعتبارها تمثل نصف المجتمع، وما تقوم به من دور كبير في تربية النشء وإخراج أجيال نافعة للمجتمع قادرة على العمل والبناء لا يمكن لأحد أن ينكره».