رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«عشان خدت خطيبها».. «منة» تصدم زميلتها بسيارتها أمام الكلية وأرادت قتلها

كتب: كريم عثمان -

11:22 ص | الإثنين 08 مارس 2021

حادث طلاب جامعة المستقبل

انتهى طلاب بعض كليات إحدى الجامعات الخاصة من أداء امتحانهم أمس الأول، وخرجوا في هدوء متجهين إلى منازلهم، وإذ بصوت احتكاك إطارات سيارة صاخب يلفت انتباه مسامعهم، ليفاجأوا بفتاة تسقط أرضًا بعد اصطدام السيارة بها بشكل مؤلم.  

حادث أليم شهده طريق «القاهرة - الإسماعيلية» الصحراوي، حينما صدمت إحدى الفتيات زميلتها بكلية النظم والمعلومات بإحدى الجامعات الخاصة، لتجعلها ترتفع مترات في الهواء إثر الارتطام، وتسقط أرضًا بشكل أرعب قلوب من شاهدوه، وفقًا لما رواه خالد عاطف أحد طلاب الجامعة وشاهد عيان على الواقعة.

لم تكتف الفتاة السائقة بصدم زميلتها فقط، بل توقفت بالسيارة، وعادت للخلف متعمدة لدهس جسدها وهي ساقطة أرضًا، وفور أن وجدت الجميع يجري نحوها فرت هاربة بسيارتها بالطريقة ذاتها دون أن يلحق بها أحد، «ما شوفتش في حياتي بشاعة وغل وانعدام إنسانية بالطريقة دي».. هكذا تحدث صديق الفتاة المصابة عن تفاصيل الحادث.

دهس الفتاة لزميلتها جعل شهود العيان على الواقعة يفتشون عن سر تعمدها إيذاء زميلتها، والذي يرويه «عاطف» زميلهم بالفرقة الرابعة لـ«الوطن»، قائلًا «البنت اللي كانت سايقة كانت مخطوبة لواحد، والولد ده سابها، وحب البنت الضحية، ولما عرفت إنه عايز يخطبها قالت له هموتها لك عشان متلاقيش حاجة فيها ومتروحش لغيري».

الحادث أسفر عن جروح غائرة في جسد الفتاة وكدمات قوية وكسور، «خروج البنت بسرعة كبيرة وهي قاصدة زميلتها من بين البنات اللي كانت واقفة على بعد 200 متر منها خلاها تطير في الهوا، ولما داست عليها كسرت لها الحوض وضهرها، بس البنت كانت فايقة وبتصرخ، لكن للأسف فاقدة الوعي ومش فاكرة حاجة من الصدمة». 

بحسب رواية «عاطف» فإن الفتاة السائقة تدعى «منة»، فيما تسمى الضحية «هبة»، «هما الـ2 دفعتي، وكل الناس عارفة بالمشاكل اللي بينهم واللي حصلت أكتر من مرة، لكن محدش تخيل إنها توصل لحد تعمد القتل بالمنظر ده، والحمد لله إن البنت مماتتش».

المحيطون بالواقعة انتابهم القلق من تحريك الفتاة حتى لا تتفاقم الكسور، وانتظروا قدوم الإسعاف التي وصلت بعد ربع ساعة، وانتقلت الفتاة لمستشفى قريب من الجامعة بعد الاتصال بأهلها من خلال هاتفها، وتم تحرير محضر بالواقعة وأخذ شهادة شهود العيان، «أمن الجامعة شاف كل حاجة وسلموا رقم عربية البنت»، بحسب «عاطف».