رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

شغل الصنايعية VS رغبات العملاء: طلبت يرسملي شمس عملي كواكب

كتب: إسراء حامد محمد -

07:47 ص | الثلاثاء 09 مارس 2021

شغل الصنايعية

عند الاقتراب من موعد الزواج، يحرص العروسان على التحضير والتجهيز له، سواء كان ذلك بتشطيب الشقة من سباكة وكهرباء ونقاشة أو بشراء مستلزمات المنزل من عفش وأجهزة وغيرها من أساسيات المعيشة.

ويفضل الكثير من المقبلين على الزواج شراء احتياجات منزل الزوجية من خلال التجول في المحلات المختلفة أو صفحات معارض الأثاث على الإنترنت، ولكن هناك الكثيرين أيضا يتوجهون إلى صناعة الأثاث بنظام العمولة، ويلجأون إلى المتخصصين لتنفيذ ما يرغبون به وفق صور أو موديلات مختلفة، يرغب العميل في صناعة قطعة مثلها.

وخلال الأيام الماضية، ازدادت شكاوى الشباب من عدم تنفيذ «الصنايعية» لطلباتهم بنظام العمولة، فعند عرض نموذج على المتخصص حتى ينفذه، يتفاجأ العميل بشيء آخر غير مشابه لطلبه، ما يجعلهم يشعرون بالإحباط في استكمال التجهيزات الأخرى.

طلبت يرسملي شمس.. عملي كواكب

«طلبت من النقاش يرسملي شمس وسحاب ونجوم على الحيطة رسملي كواكب»، تقول نهلة صاحبة الـ27 عاما، التي تجهز شقة الزوجية مع خطيبها، إنها طلبت من النقاش أن يرسم لها رسمة على الجدران؛ إذ عرضت نموذجا من الصور عليه لينفذه، لكنها تفاجأت عند الاستلام بشيء آخر، لم يكن بينه والآخر المطلوب تشابه، ما جعلها تشعر بالإحباط وفق حديثها لـ«هن»، وتتخوف كذلك من التجهيزات الأخرى للشقة، وطلبت من خطيبها أن يغير النقاش ظنا منها أنه لم يكن لديه خبرة كافية.

اتخضيت من المنظر بعدما استلمت

«عرضت عليه نموذج للشغل اللي أنا عايزه وبعد ما خلص اتخضيت من المنظر»، يقول شوقي دومة، أحد الشباب المقبلين على الزواج، ويجهز شقة الزوجية، خاصة أنه عرض صورة لرسمة على سقف غرفة النوم، وشدد على الصنايعي أن ينفذها دون أي من التعديلات، ولكنه عند الانتهاء منها، لم يجد بينها وما طلبه تشابه، ما جعله يرفض ما نفذ وطلب تعديلات أخرى منه، وظل يطلب تعديلات تلو الأخرى حتى نفذ ما يريده.

صنايعي: من حق الزبون يرفض الاستلام

حمدي حسام، أحد الصنايعية، تحدث عن أسباب عدم تنفيذ المتخصصين للمطلوب، قائلا: «الزبون دايما على حق.. ولو طلب لبن العصفور لازم الصنايعي ينفذه»، مؤكدا أن ما يطلبه العميل لابد أن ينفذ كما هو، دون إجراء أي من التعديلات.

وأوضح «حسام» خلال حديثه لـ«هن»، أنه إذا كان لديه وجهة نظر لابد أن يعرضها على العميل حتى تنفذ برضاءه، وفي كثير من الأحيان تكون له رؤية في عدم تناسق الألوان المطلوبة أو الشكل المرغوب، ولكن إذا صمم الزبون على ذلك لابد أن ينفذ، موضحا أنه من حقه أن يرفض الاستلام، ويطلب تعديلات حتى ينفذ المطلوب.