رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«قتلت عائلتها».. قصة أول امرأة تنتظر حكم الإعدام بعد 66 عاما في الهند

كتب: محمد علي حسن -

03:36 م | الجمعة 26 فبراير 2021

شابنام علي

تنتظر سيدة هندية، تنفيذ حكم الإعدام بعدما ارتكبت جريمة دموية بحق أفراد عائلتها، بعدما رفضوا زواجها من حبيبها.

ومن المقرر أن تصبح المعلمة ذات الـ38 من عمرها، والتي أُدينت بقتل 7 من أفراد عائلتها، وتعد أول امرأة تُعدم في الهند منذ 66 عامًا.

وبدأ مسؤولو السجن بولاية «أتر برديش» الهندية، الاستعدادات لإعدام «شابنام علي» شنقًا، بعد أن حُكم عليها بالإعدام منذ 11 عاما، على خلفية إدانتها وعشيقها «سليم» بارتكاب جرائم قتل وحشية في عام 2008.

وجاء في تقرير لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن «شابنام علي» كانت تنتظر مولودًا من عشيقها وأرادا الزواج، لكن عائلتها رفضت زواجها منه؛ لأنه كان من عائلة أقل ثراء.

وفي الآونة الأخيرة، لجأ المولود الذي أنجبته هذه السيدة من عشيقها، ويُدعى "تاج" وهو في الـ12 من عمره، إلى محاولة أخيرة في سبيل إنقاذ حياة والدته، من خلال مناشدة حاكم الولاية والرئيس الهندي «رام نات كوفيند»؛ لمراجعة الالتماس الخاص بها وإصدار عفو عنها.

وولد نجلها تاج في السجن، ويعيش برفقة عائلات بالتبني على مدار الـ6 سنوات الماضية، حيث إن القانون في الهند لا يسمح للأم بالعيش مع طفلها في السجن بعد سن السادسة، وتقدم بهذه المناشدة عقب زيارة والدته في السجن الأحد الماضي.

وأكد طفلها: «عندما قابلت أمي يوم الأحد طلبت مني أن أذاكر بجد وأكون إنسانا جيدا.. طلبت مني ألا أقلق»، واستطرد: «آمل ألا يخيب رئيس الهند رجاء طفل مثلي ويعفو عن والدتي».

وعام 2016، رفض رئيس الهند، آنذاك، براناب مخرجي، التماس العفو الذي تقدمت به «شابنام» على أساس كونها أما لطفل في سن مبكر.

يشار إلى أنه حال تم تنفيذ حكم الإعدام في «شابنام علي» فستصبح بذلك ثانِ امرأة تُعدم في الهند منذ استقلالها عن المملكة المتحدة عام 1947، وبالنسبة إلى أول سيدة تُعدم فهي تُدعى «راتان باي جاين» ويعود تاريخ إعدامها إلى عام 1955، بعد إدانتها بقتل ثلاث فتيات.

الكلمات الدالة