رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«مصائب قوم».. «أم جمعة» بحثت عن حفيدها فوجدت ابن جارها المختفي منذ 21 عاما

كتب: آية أشرف -

11:07 ص | الجمعة 26 فبراير 2021

زياد المختفي

داخل منطقة العياط بمحافظة الجيزة، ظلت «أم جمعة» السيدة المُسنة تبحث وتجوب الشوارع والقطارات، بحثًا عن حفيدها «زياد» 14 عاما، الذي اختفى أثناء عودته من منزلها، لمنزل أسرته. 

الطفل زياد الذي تغيب من سبتمبر 2020، ولم يُعثر عليه حتى الآن، حيث رصدته الكاميرات قبل وصوله موقف السيارات، إلا أن الأسرة لم تتلق أي اتصال هاتفي، يفيد باختطافه، فلم يجدوا أمامهم سوى البحث عنه بالشوارع.

 «أم جمعة» ربما بات الشعور بالذنب ينتابها، فحفيدها تغيب بعد عودته من منزله، فل تجد أمامها سوى إنها تبحث عنه بكل زاوية، وداخل الماصلات والقطارات، إلا أن الحظ لم يسعفها، لكت كان القدر حاضرًا بوجه آخر.

وجدت ابن جارها المختفي من 21 عاما

مصائب قوم عند قوم فوائده، تجسدت معاني تلك الكلمات مع السيدة، التي عثرت على إبن جارها المتغيب منذ 21 عاما، خلال رحلة بحثها عن حفيدها.

«كنت بدور على زياد، لقيت أيمن ابن جارتي»، تسرد السيدة المُسنة تفاصيل لعبة القدر معها، قائلة: «دخلت القطر كالعادة أدور على ابن بنتي اللي عنده 14 سنة، يمكن حد يكون لاقاه، لاقيت واحدة بتقولي في ناس لاقوا طفل، وفي كمان واحد ناس بيربوه من 21 سنة، بعد ما لاقوه تايهه وهو عنده 3 سنين، فكملت معاهم وقولت أشوفهم».

وتابعت السيدة خلال حديثها لـ «هن»: «أيمن ابن جارتي ده، تايهة من وهو 3 سنين، أمه بياعة خضار وتاه منها في السوق ومن وقتها بتدور عليه، لكن القدر خلاني أشوفه فعرفته». 

وأضافت السيدة: «أنا لسة ملاقتش حفيدي، لكن شوفت أيمن، وعلى طول جريت على جارتي اللي جريت على مكان الناس اللي ربته ومكانتش مصدقة نفسها، وعملوا التحاليل مرة واتنين لحد ما اتأكدت إنه ابنها فعلًا». 

وأستطردت «أم جمعة»: «الولد بقى 24 سنة دلوقتي، وحضن أمه جيه قعد معاها كام يوم، لكن رفض يسيب الناس اللي ربوه ورجع ليهم تاني، وبيجي يزور أمه اللي هي جارتي». 

واختتمت السيدة: «نفسي ألاقي زياد حفيدي، وهفضل أدور عليه لحد مالاقيه». 

وكان تم تحرير محضر، في نوفمبر الماضي، باختفاء الطفل، حمل رقم 4848 وتكثف أجهزة الأمن بالجيزة جهودها لكشف غموض اختفاء الطفل.