رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

فركشنا والشبكة راحت.. مشكلات الشباب بعد فسخ الخطبة: استعوضنا ربنا

كتب: ندى نور -

10:52 م | الخميس 25 فبراير 2021

مشكلات الشباب بعد فسخ الخطبة ورفض استرجاع الشبكة

رفض إعادة الشبكة بعد الانفصال أزمة تواجه بعض الشباب بعد فسخ الخطبة، وهي التي وضع لها قانون الاحوال الشخصية حلولا لمواجهتها حيث خصص فصلا خاصا بـ«الخطبة»، وجاء في بنود القانون أنه إذا عدل أحد الطرفين عن الخطبة أو مات، فللخاطب أو ورثته استرداد المهر حال أدائه قبل إبرام عقد الزواج أو قيمته، كما لا تعد الشبكة من المهر إلا إذا اتفق على غير ذلك أو جرى العرف باعتبارها منه، وإذا عدل أحد الطرفين عن الخطبة بغير سبب فلا حق له في استرداد شيء مما أهداه للآخر، وإن كان العدول بسبب الطرف الآخر، فله أن يسترد ما أهداه أو قيمته يوم استرداده، ويستثنى من ذلك ما جرت العادة على استهلاكه.

أحمد: أهلها اللي فسخوا الخطوبة ورفضوا يرجعوا الشبكة

أزمة دخل فيها أحمد طه، 27 عامًا، بعد قرار أهل العروس بفسخ الخطبة بسبب الخلاف على القايمة، لتبدأ الخلافات على الشبكة ورفض أهل العروس إرجاع الشبكة لأنها من حق العروس.

رفض «أحمد» سلوك والد العروس ولكنه استسلم للأمر الواقع: «رفضت أدخل في خلافات ورغم إني كنت جايب شبكة بـ40 ألف بس استعوضت ربنا فيهم وحمدت ربنا إنه خلصني من العيلة دي قبل الجواز»، حسب حديثه لـ «هُن».

بهاء: دفعت 30 ألف شبكة وراحوا عليا

تكررت نفس المأساة مع بهاء طه، 31 عامًا، ورغم طلب العروس الانفصال بعد شهرين خطوبة لاختلاف الطباع إلا أنه لم يتمكن من استعادة الشبكة: «روحتلهم البيت علشان آخد الشبكة بتاعتي محدش فتح والبنت مبقتش ترد على التليفون».

قرر «بهاء» شراء الشبكة بعد كتب الكتاب: «أخدت قرار إني مش هشتري شبكة تاني غير بعد كتب الكتاب، أنا خسرت 30 ألف جنيه شبكة وأهل العروسة مخسروش أي حاجة لكن كسبوا كمان».