رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

قصة حب «سوزان ومبارك».. «غرام من أول نظرة» (فيديو)

كتب: غادة شعبان -

02:22 م | الخميس 25 فبراير 2021

الراحل حسني مبارك وزوجته سوزان

عام مضى على وفاة الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، الذي رحل عن عالمنا في 25 فبراير عام 2020، عن عمر يناهز 91 عاما، وشيع في جنازة عسكرية، باعتباره أحد أبطال حرب أكتوبر المجيدة، ورافقته في رحلة كفاحه زوجته السيدة سوزان مبارك.

وفي لقاء قديم، تحدثت السيدة سوزان مبارك، عن قصة تعارفها وزواجها من حسني مبارك، إذ قالت، «والدي كان طبيب بيشتغل في القومسيون الطبي، وكنا بننزل في فندق العزل، وبنستمتع بالمناطق والشواطئ في بورسعيد، وكان كلمنا شقيقي واحنا هناك بيقولنا انا جايب معايا استاذي شاب وسيم وكان أخويا بيشكر فيه ويقول استاذي في الطيار وجد وملتزم ووقتها كان بيحب تلامذته ويكونوا أحسن طيارين، ودي كانت أول مرة نلتقي بشخصية نسمع عنها لمدة 3 سنوات خلال دراسته بالكلية، وحصل اللي حصل».

سوزان عن مبارك: كان وسيم وأنيق

وبابتسامة مرقة تسترجع من خلال الذكريات، قالت سوزان، «ومين كان يفكر شابه صغيرة تتجوز طيار صغير، أسرتنا كانت بسيطة وربينا ولادنا أحسن تربية، ولا كنا نتخيل إننا هنصبح في المنصب ده يوم من الأيام».

انجذبت له سوزان، والتي كان تحلم بأن تكون مضيفة جوية، وكانت لا تزال في الـ18 عامًا، فكان الطيار يتمتع بأناقة ووسامة واتزان، ما جعلها تتعلق به.

تكررت المقابلات واللقاءات بين الطيار الوسيم وسوزان ثابت، فكان فارق العمر بينهما أكثر من 12 عامًا، ليتزوجا بعد قصة حب عام 1959.

كانت سوزان من أسرة ميسورة الحال، لأب مصري وأم بريطانية، فقد درس والدها الطب في لندن، فضلًا عن كونها كانت شابة فائقة الجمال تمارس الجمباز والبالية، وهو من أسرة بسيطة حيث ولد في قرية«كفر مصيلحة»، ووالده يعمل موظفًا حكوميًا بالمحكمة.

بدأ الزوجان حياتهم الزوجية في شقة متواضعة، بمنطقة«مصر الجديدة»، وعملت سوزان في مدرسة بمرتب زهيد لمساعدة الزوج على الأمور المعيشية، إلى أن استقالت من عملها بعدما أصبح راتبه كبير، واستمر الزواج أكثر من 61 عامًا، حتى توفي الراحل عن عمر ناهز الـ91 عامًا.