رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أبوه رماه ليرضي زوجته.. مأساة الطفل «علي»: كانوا بيضربوني بالشاكوش «صور»

كتب: آية المليجى -

06:33 م | الأربعاء 24 فبراير 2021

الطفل علي

لم تقف برودة الطقس حائلًا دون رغبة الأب في إلقاء طفله بالشارع متخليًا عنه إرضاءً لزوجته، فمن دمياط إلى القاهرة، اصطحب الأب طفله الصغير دون رحمة أو شفقة على حاله ليتركه وحيدًا منفردًا على كوبري عرابي.

علي أيمن علي عمره 5 أعوام، هي كل المعلومات التي يحفظها الصغير عن ظهر قلب، بعدما تركه والده في الشارع، ويسلمه الأهالي لقسم شرطة العجوزة، ويتم نقله إلى مؤسسة «معًا لإنقاذ إنسان».

وكشف المهندس محمود وحيد، رئيس مجلس إدارة المؤسسة، لـ«هن»، عن أن الطفل روى أن والديه منفصلين عن بعضهما وكلًا منهما متزوج، ويعيش «علي» مع والده وزوجته ليذوق مرارة العذاب: «الولد جسمه كله مليان حروق وأماكن لسع.. وبيقول إنهم بيضربوه بالشاكوش.. كان في رحلة تعذيب مستمرة وباين إن في حز في إيديه كان مربوط».

وترك الأب ابنه الصغير لإرضاء زوجته، بحسب حديث الطفل للمؤسسة: «هو قالنا إن زوجة باباه مش عاوزاه.. وكمان هو مامته متعرفش عنه حاجة لأنها متجوزة ومش عاوزاه.. ميعرفش حاجة عنها غير إن اسمها سلوى.. فأبوه سابه على الكوبري ومشي».

وتسلمت المؤسسة الطفل الصغير للاهتمام بأمره وإخضاعه للتأهيل النفسي ورحلة العلاج: «إحنا أخدناه هيخضع لرحلة العلاج لأن الولد خايف جدًا وعنده صدمة نفسية وجسمه كله آثار تعذيب.. دلوقتي بيتم إخضاعه لجلسات تأهيل السلوك».

وتبدأ المؤسسة أيضًا رحلة البحث عن الأم من خلال نشر قصة الطفل عبر السوشيال ميديا، بالإضافة إلى محاولة الاتخاذ الإجراءات القانونية ضد الأب الذي تخلى عن طفله وعرض حياته للخطر.