رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

أخصائي أمراض عصيبة: المصابين بفيروس كورونا عرضة لالتهاب الدماغ

كتب: يسرا محمود -

03:53 ص | الأربعاء 24 فبراير 2021

مصابة بفيروس كورونا

قال الدكتور الدكتور مايكل توليدانو، اختصاصي الأمراض العصبية بمستشفى مايو كلينك، إن المرضى المصابين بفيروس الكورونا المستجد، عرضة لمجموعة من المضاعفات العصبية التي تشتمل على التهاب الدماغ.

تداعيات فيروس كورونا على الدماغ

وأضاف، في بيان له: «أوردت التقارير ظهور حالات من مرض التهاب الدماغ عند المرضى المصابين بفيروس كوفيد-19، وذلك بالرغم من كونه إحدى المضاعفات النادرة نسبيًا المرتبطة بالفيروس».

وإشار إلى أنه في حالات التهاب الدماغ الناجم عن الأمراض السارية التي تم إحداث لقاح خاص بها، يعد التطعيم الطريقة الأفضل لمنع الاصابة بها، مضيفا: «يمكن اليوم منع الإصابة بفيروس كوفيد-19 عن طريق التطعيم، وهذا أمر مهم ينبغي على عامة الجمهور إدراكه، ولا سيما أن أفضل طريقة لتفادي المضاعفات العصبية المحتملة المرتبطة بالفيروس تكمن في عدم الاصابة به أساسًا».

معلومات عن إلتهاب الدماغ

وبدوره، قال الدكتور الدكتور سيباستيان لوبيز، اختصاصي الأمراض العصبية بمسشفى مايو كلينك: «إن التهاب الدماغ مرض خطير يمكن أن يؤدي إلى الدخول في الغيبوبة أو الموت،  إن تشخيص المرض وبدء العلاج في مرحلة مبكرة أمر جوهري للوصول إلى نتائج أفضل في علاج الجهاز العصبي، كما يلعب التشخيص الدقيق لسبب التهاب الدماغ دورًا مهمًا في تحديد نوعية العلاج الذي يختلف فيما لو كان الالتهاب ناتجًا عن عدوى مرضية أو ارتكاسة منشؤها الجهاز المناعي».

  وبالرغم من إحراز تطور بارز على صعيد العلاج، فلا يزال التهاب الدماغ مرتبطًا بنسبة وفيات عالية.

ويمكن للأشخاص الذين تماثلوا للشفاء من المرض الأولي أن يعانوا من الوهن والشلل والإعاقة اللغوية وصعوبات التذكر والتغيرات على صعيد الشخصية واضطرابات الذاكرة، والتي يمكن أن تستمر لأشهر أو لمدى الحياة.

وأضافت الدكتورة ماري جريل، اختصاصية الأمراض العصبية في مايو كلينك: «يمكن للتعافي من التهاب الدماغ أن يشكّل تحديًا كبيرًا للمرضى الذين يعانون من الآثار التي خلّفها المرض، وهي إحدى أوجه الإصابة التي غالبًا لا تدركها العائلة والأصدقاء.

وبالتالي، يمكن لنشر الوعي بمرض التهاب الدماغ أن يسهم في تلقي المرضى دعمًا أكبر خلال مسيرة المرض».

يشار إلى أنه باللأمس، تم إنارة مبنى Plummer في مدينة روتشستر بولاية مينيسوتا، ومشفى مايو كلينك بولاية أريزونا، ولافتة المدخل الرئيسي لمشفى مايو كلينك بولاية فلوريدا، باللون الأحمر بعد غروب الشمس.

وبدورها، ستقوم «جمعية التهاب الدماغ» عبر حملة Lights Camera Action campaign بإنارة العديد من المعالم الشهيرة في مختلف أنحاء العالم مثل شلالات نياجارا بمقاطعة أونتاريو الكندية وبرج 42 بمدينة لندن.

وبحسب «جمعية التهاب الدماغ»، يصيب التهاب الدماغ حوالي 500 ألف مريض جديد من مختلف الأعمار سنويًا؛ حيث يمكن لعدوى مرضية أن تجتاح الدماغ مسببة الالتهاب الذي يمكن أن ينشأ أيضًا عن مهاجمة الجهاز المناعي للدماغ بطريق الخطأ. وتسمّى هذه الحالة التهاب الدماغ المناعي الذاتي.