رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

12 حلا لمشكلة زيادة نسبة الملوحة في الطعام.. الزبادي والبقدونس الأبرز

كتب: شروق مجدي -

12:45 ص | الثلاثاء 23 فبراير 2021

زيادة الملوحة في الطعام

تتعرض الكثير من السيدات للإحراج بسبب مشكلة الملح الزائد في الطعام، فقد تبذل المجهود الكبير في إعداد الطعام اللذيذ ويبعثر جماله القطرات الزائدة من الملح، حيث يخشى البعض هذه القطرات الذي قد تتسبب في الذعر والقلق لتسببها في ارتفاع ضغط الدم.

يعد الملح عنصرا طبيعيا ورئيسيا لإحضار طبق جميل ومنظم على مائدة الطعام، إلا أن زيادته قد تبدل الحال، ويوضح «هُن» بعض الحلول البسيطة للتخلص من مشكلة الملوحة الزائدة في الطعام، حسب موقع .times ofindia

البطاطس

استخدام البطاطس «قطع متوسطة» ووضعها في الطعام لمدة تتراوح ما بين 5 دقائق الى 10 دقائق، يخفف من نسبة الملوحة.

الخل

وضع كمية مناسبة من الخل بمقدار معتدل، يساعد على امتصاص الملوحة من الطعام.

اللبن الزبادي

إضافة معلقة صغيرة من اللبن الزبادي تساعد على اعتدال نسبة الملوحة في الطعام.

الطماطم

وضع قطعة من الطماطم تساعد على ضبط نسبة الملوحة في الطعام والوصول للمذاق المطلوب.

السكر أو العسل

وضع معلقة من السكر أو العسل لتعديل النكهة.

الجزر

يحتوي على نسبة معتدلة من السكريات الذي تساعد على امتصاص نسبة الأملاح، بوضع قطع متوسطة من الجزر لمده تتراوح بين 5 إلى 10 دقائق.

الليمون

قطرات من عصير الليمون تساعد على خفض نسبة الملوحة في الطعام ولا يؤثر على النكهة.

البقدونس

وضع عدة ورقات من البقدونس تساعد في امتصاص الملح.

الماء

وضع مقدار محدود من الماء، يساعد في امتصاص الملح، ولكن هذه الطريقة تستخدم في السلطات والشوربة فقط.

الخبز

وضع قطعة صغيرة من الخبز حتى ينضج الطعام وإزالتها.

الأرز

وضع القليل من الأرز في قطعة صغيرة من الشاش ووضعها داخل الطعام حتى النضج ونزعها.

الجبن

وضع قطعة صغيرة من الجبن خفيف الملح فتساعد على تقليل نسبة الملوحة في الطعام.

وأضافت دراسات بأن الملح يتكون من حوالي 40% صوديوم و60% كلوريد، وبالرغم من أن الصوديوم معدن أساسي لبناء العضلات والكلوريد عنصرًا هامًا للحفاظ على توازن الماء والمعادن، إلا أن كثير من الأطباء يحذرون من خطورة زيادة الأملاح في الجسمـ بحسب ما ناقشته مقالة healthline.

أضرار زيادة تناول الملح في الطعام

وجاءت أضرار زيادة تناول الملح كالتالي:

ارتفاع ضغط الدم

قد يسبب زيادة في تدفق الدم عبر الأوعية والشرايين، ما قد تؤدي إلى الشيخوخة والسمنة.

العطش الشديد

قد يتسبب في فرط نسبة الصوديوم بالجسم، الذي ينتج عنه تسرب الماء من خلايا الدم والتوتر والنوبات القلبية والنوم وصعوبة التنفس والتبول أكثر من المعتاد.

الإصابة بسرطان المعدة

أفادت دراسات بأن الأشخاص الذين يتناولون 3 جرامات من الملح يوميًا يكونوا أكثر عرضه للإصابة بالقرحة والتهاب بطانة المعدة.

زيادة الإصابة بأمراض القلب

التناول المفرط يتسبب تصلب الأوعية والوفاة المبكرة.

احتباس الماء

وقد يسبب التورم والانتفاخ والزيادة في الوزن على غير المعتاد.

وكانت أكدت بعض الأبحاث على ضرورة تفادي مخاطر تناول الملح والحد من الأمراض الناتجة عنها، حيث أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية التوجيه للتقليل من الصوديوم في المنتجات الغذائية المعلبة والمصنعة واستبداله بالأعشاب والتوابل والبهارات متمثلة في الثوم والفلفل الاسود وعصير الليمون  والكمون والخل البلسمي والكايين والبصل المجفف والببريكا المدخن وإكليل الجبل والكزبرة والقرفة والزنجبيل وخل التفاح ورقائق الفلفل الأحمر وزيت الكماة، بحسب موقع .foodinsight