رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

بعد إعلان «الصحة العالمية» تفشيه.. أعراض وأسباب الإصابة بفيروس إيبولا

كتب: ندى نور -

12:22 م | الثلاثاء 16 فبراير 2021

فيروس إيبولا

صنفت منظمة الصحة العالمية فيروس إيبولا أنه من الأمراض القاتلة، المنتقل عن طريق الإنسان من الحيوانات البرية، ويؤدي فيروس إيبولا بحياة الفرد إن لم يعالج.

وكان أول ظهور للفيروس عام 1976 بالسودان والآخر في يامبوكو بجمهورية الكونغو الديمقراطية، بقرية تقع على مقربة من نهر إيبولا الذي اكتسب المرض اسمه منه.

ويعد فيروس إيبولا مميتا في 50-90% من الحالات في مناطق غرب أفريقيا. 

اعراض مرض فيروس الإيبولا

حمى.

ألم رأس شديد.

ضعف جسدي.

آلام عضلية.

ألم في الرأس.

التهاب في الحلق.

ومن ثم يتلوها أعراض كالإسهال والتقيؤ وطفح جلدي وألم في البطن ونقص في الشهية.

احمرار في العيون.

طفح جلدي.

صعوبة في التنفس والبلع.

وفي حال تطور المرض إلى مراحل متقدمة، فإنه قد يدخل المصاب في غيبوبة قد تودي بحياته.

أسباب الإصابة بمرض الإيبولا

تعد الخفافيش هي السبب الرئيسي لانتشار فيروس الإيبولا.

انتقل الفيروس إلى الإنسان عن طريق عدوى من حيوانات برية مصابة.

كما ينتقل هذا الفيروس من خلال التماس مع الجروح والأنسجة المخاطية المصابة مثل الجلد، العيون، الأنف، الفم.

أما بالنسبة لحليب الثدي فقد تم عزل فيروس الإيبولا من حليب الأم بعد 15 يوم من بداية المرض، ووجد أن الفيروس يبقى في حليب الأم حتى بعد تعافيها من المرض. وبالتالي فإنه يجب على الأم المصابة الامتناع عن إرضاع طفلها في حال وجود مصدر آخر للغذاء.

وكانت أعلنت منظمة الصحة العالمية عن اندلاع تفشٍ جديد لوباء إيبولا في ريف جويكي بمحافظة نزويكو في غينيا بعد تأكيد المختبر الوطني لـ3 إصابات، وهي المرة الأولى التي يتم الإبلاغ فيها عن المرض في البلاد منذ القضاء عليه في 2016، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية «واس».