رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

10 معلومات عن صاحبة «فوتوسيشن اللبن»: أغلقت حسابها خوفا من المحاكمة

كتب: روان مسعد - كريم عثمان -

09:26 م | الأربعاء 27 يناير 2021

فوتوسيشن اللبن

دون ملابس تماما، مع ماكياج ثقيل، وتسريحة شعر كلاسيكية، ظهرت موديل مغمورة في صور جريئة، تتناثر فيها كمية من اللبن على جسدها، لتتصدر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، تحت اسم «فوتوسيشن اللبن»، إذ استعانت الفتاة بأحد المصورين لالتقاط تلك الصور.

وويقد «هن» أبرز المعلومات عن الموديل المغمورة، بحسب المصور إسلام رمزي:

- تسعى الموديل للشهرة من جلسة التصوير.

- لم تتوقع أن تحظى الصور بكل هذا الاهتمام.

- أتت الفتاة إلى جلسة التصوير مع ماكيير خاص بها، وكذلك مصف الشعر.

- كانت بصحبة أصدقائها خلال السيشن.

- الفوتوسيشن من فكرتها، والمصور كان ينفذ فقط.

- نشرت الموديل صورها عبر صفحتها الشخصية على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام».

- أغلقت الموديل حسابها على «إنستجرام»، بمجرد انتشار الصور، خوفا من المحاكمة.

- خشيت أن تلقى نفس مصير سلمى الشيمي، التي صورت فوتوسيشن في الأهرامات.

- لم تقصد الفتاة إثار الجدل، وإنما كانت تسعى للشهرة فقط.

- حذف المصور كذلك الصور من حساباته على «السوشيال ميديا» خوفا من الملاحقة.

وطالت العديد من الانتقادات، الموديل والمصور، إذ اعتبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إن الثنائي قد خرجوا عن الآداب العامة، بتلك الصور، خاصة أن ظهورها جاء بعد الموديل سلمى الشيمي، التي نشرت صورا لها من أمام هرم سقارة المدرج، مرتدية ملابس ضيقة وجريئة ما عرضها للانتقادات والمسائلة هي الاخرى.