رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عبلة الكحلاوي ردا على آخر شائعة لوفاتها: «هنبقى بين إيد ربنا في لحظات»

كتب: هبة وهدان -

10:52 م | الأحد 24 يناير 2021

الدكتورة الراحلة عبلة الكحلاوي

بعد صراع مع جائحة كورونا المستجدة، رحلت منذ قليل، الدكتورة عبلة الكحلاوى الداعية الإسلامي عن عمر يناهز 72 عاما، والتي طالما طالتها شائعات الوفاة أكثر من مرة حتى قبل الوعكة الأخيرة مع فيروس كورونا.

تكرار وفاة الداعية عبلة الكحلاوي، جعلها تتصدر مؤشر البحث «جوجل»، بعد أن تكرر خبر وفاتها لأكثر من مرة.

ولم تلتفت الداعية لشائعات الوفاة المتكررة، الا أن شائعة الوفاة الأخيرة التي سبقت وفاتها اليوم خرجت لتطمأن جمهورها بأنها تنعم بصحة جيدة، وذلك خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «بيت دعاء» المذاع عبر فضائية «TEN» .

وقالت الراحلة عن شائعة وفاتها الأخيرة: «والله أنا بألف خير وفي نعمة، وعايشة في كرم ربنا، وربنا يسامح اللي كل شوية يطلعوا شائعة وفاتي».

الكحلاوي: «هنبقى بين إيد ربنا في لحظات»

وعلّقت الكحلاوي، على مرددي شائعة وفاتها: «اتقوا الله حرام عليكم، من فضلكم كفاية خصوم، هنبقى بين إيد ربنا في لحظات، وربنا يهديكم، إحنا لينا دور وبلدنا محتاجانا أوي».

واختتمت الراحلة مداخلتها بحديثها عن خطر وتاثير الشائعات على المجتمع: «مصر بأكملها تعرضت لنحو 30 ألف شائعة خلال شهرين، وأنا كان ليا فيهم نصيب بترديد شائعة وفاتي مرتين، أنا كدة باخد حسنات والله، أنا بحب الناس كلها ومبعرفش أكره حد، أنا عايشة بتوجيه ربنا سبحانه وتعالى».

وكانت قد ظهرت الدكتورة عبلة الكحلاوي في اخر بث مباشر لها عبر صفحة جمعية الباقيات الصالحات، تحدثت خلاله عن فضل العشر الأوائل من شهر ذي الحجة، وأفضل الأعمال التي ينبغي على المسلم أن يفعلها في تلك الأيام، سواء محاولة ختم القرآن الكريم أو كثرة الدعاء.

يذكر أن الدكتورة عبلة الكحلاوى ولدت في 15 ديسمبر عام 1948، وهي ابنة الفنان الراحل محمد الكحلاوي .