رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أنيسة حسونة: أولويات الحياة اختلفت عندي بعد الإصابة بالسرطان

كتب: بسمة عبدالستار -

10:28 م | الأحد 24 يناير 2021

أنيسة حسونة

قالت أنيسة حسونة مؤلفة كتاب «بدون سابق إنذار»: «بحمد ربنا إن سنوات السرطان اللي قبل كده لما كنت مصابة مكنش فيها فيروس كورونا، مش علشان المرض، لكن علشان العلاقة بالأهل والأبناء والأصحاب، لأن هذه السنة أثرت علينا بالسلب في علاقاتانا مع القريبين منا، وفي مرضي ولغاية دلوقتي بحس إن من أهم الحاجات هو علاقتك بالقريبين منك، وفي الـ4 سنوات خلال مرضي كنت بقدر أشوف كل اللي بحبهم، لكن دلوقتي اقتصر تبادل الزيارات مع الذين يعيشون معك فقط».

انهياري نفسيا بعد رحلة علاجي شجعني على كتابة «بدون سابق إنذار» 

وأضافت حسونة، خلال حوارها مع الإعلاميتين مفيدة شيحة، سهير جودة، في برنامج «الستات ميعرفوش يكدبوا»، المذاع على فضائية «سي بي سي»، أن «ما شجعني على كتابة «بدون سابق إنذار» أنه لما رجعت من الرحلة وكنت منهارة نفسيا، مكنتش عارفة أروح فين، وبدأت بناتي الاتنين يشجعوني اني أكتب بالليل، وبدل ما كنت بقعد أعيط لوحدي كنت بكتب حاجات قبل ما أنساها، وقولت لما الكتاب يخلص وقرأته وخليت ناس بتفهم تقرأه إن طلع مش مهم منشروش، لكن اللي شجعني إن بنتي الصغيرة قالتلي إن ممكن تساعدي حد تاني عنده المرض ده ومش قادر يفصح للي حواليه».

اتعلمت من فترة مرضي إن أولويات الحياة مختلفة

وتابعت: «كنت بسمع عن السرطان وأتعاطف جدا مع المرضى، ولكن مكنتش متخيلة إنه ممكن يحصلي، لأن أول ما بيحصل وسألت ستات كتير بيكون أول حاجة بيقولوها ليه هو أنا عملت ايه؟ وهو ده عقاب من ربنا أو إنه مش راضي عني؟، لكن في نفس الوقت اتعلمت إن الأولويات بتاعة الحياة مختلفة، الست بتبقى محتاجة دعم أثناء إصابتها بالسرطان».