رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عضو بـ«القومي للمرأة»: نتعاون مع «الأمومة والطفولة» لمواجهة الختان

كتب: نعيم أمين -

08:01 م | الجمعة 22 يناير 2021

رانيا يحيى

قالت الدكتورة رانيا يحيى، عضو المجلس القومي للمرأة، إن الختان يعتبر من أهم الظواهر السلبية التي يعاني منها المجتمع المصري، والفتاة المصرية، خاصة في المحافظات، وهذه الجريمة الشنعاء تعاني منها الفتاة باعتبارها عنفًا يمارس ضد المرأة في سن مبكر جدًا، وقد تفضي هذه العاهة إلى الموت، ولها الكثير من الآثار السلبية على صحة ونفسية الفتاة.

حملات طرق الأبواب

وأضافت «يحيى» في مداخلة مداخلة هاتفية مع برنامج «الآن» المذاع على قناة «Extra News» الفضائية، الجمعة، أن المجلس يقوم بدور كبير من أجل منع هذه الظاهرة من خلال حملات طرق الأبواب، والتي تسعى إلى توعية الآباء والأمهات بخطورة هذه الظواهر، وآثارها السلبية على الفتيات اللاتي يتعرضن إلى مثل هذه الظاهرة، بهدف منع ووقف ممارستها.

المجلس يمتلك إحصائيات خاصة بالظاهرة

وتابعت عضو المجلس القومي للمرأة، أن المجلس لديه العديد من الإحصائيات الخاصة بهذه الظاهرة من أجل العمل عليها، وتوعية المواطنين، وتوعية الفتيات، وهناك تعاون مع المجلس القومي للأمومة والطفولة، من أجل منع ظواهر أخرى مثل زواج القاصرات، وهناك تعاون مثمر بين المجلسين، ويعملان لتوعية الأمهات نظرا لأن الفتيات في سن صغيرة لا يدركون أي شيء.

وأوضحت، أن هذه الظواهر السلبية تترسخ في المجتمع تحت ستار العفة والطهارة، بخلاف الواقع، مشددة على أنهم يحثون الأسر على حسن تربية الفتيات لأن حسن التربية هو الأساس في المجتمع، وليس هذه الظواهر الغريبة على المجتمع المصري.

تدريب الرائدات الريفيات

وأشارت عضو المجلس القومي للمرأة، إلى أن المجلس يدرب الرائدات الريفيات، وهن القائمات على عملية التوعية، ويتم توعيتهن في المجلس القومي للمرأة برسائل توعية ينشرونها في المجتمع، وبعد التدريب الشافي والوافي ينزلون إلى المجتمعات لنشر التوعية فيها، وهن يعبترن أكثر قدرة على توصيل هذه الرسائل لأنهن خرجن من نفس البيئة والفكر، والثقافة المترسخة، ولديهن نفس البساطة والروح التي لا تخرج عن تقاليد المجتمعات القروية والريفية.