رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

جدة طفلة التعرية تروي الكواليس: أنا اللي صورته.. ومش أول مرة يعتدي علينا

كتب: ندى نور -

05:08 م | الأربعاء 20 يناير 2021

طفلة التعرية

احتلت قصة الرضيعة التي تعرضت للتعرية في الشارع على يد والدها الذي يدعى «رمضان» بسبب خلافات بينه وبين زوجته صدارة الاهتمامات خلال الساعات القليلة الماضية، حيث بدأت القصة قبيل المغرب، عندما جاء والد الطفلة، إلى منزل زوجته التي كانت تركت بيت الزوجية منذ ثلاثة أشهر لوجود خلافات بينهما، أدت إلى تسبب  الزوج في عاهة مستديمة لوالد زوجته بعد مشاجرة بينهما.

جدة الطفلة: أنا اللي صورته وهو بيعري بنته في الشارع

وانتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو الذي يعري خلاله الاب ابنته في الشارع بالدقهلية، وقالت جدة الطفلة أثناء حديثها لـ «الوطن»: «إحنا في مشاكل بقالنا فترة واعتدى علينا أكتر من مرة، آخر مرة ضربها ضرب مش طبيعي، عملنا فيه محاضر لما حاول ياخد البنت بالعافية من مامتها وهي عندها 7 شهور».

واضافت «الجدة»: «أنا اللي صورته وهو بيعري بنته وعرضناها على الفيس بوك، وتم القبض عليه وطلبه إحضار البنت والدتها».

وكانت الأم التي تدعى آمال البسيوني، تحدثت عن العنف الذي تعيشه مع زوجها، الذي طلبت الطلاق منه للتخلص من هذه الزيجة، بالإضافة إلى عدم اعترافه بنسب طفلته إليه رغم بلوغها العامين: «البنت عندها سنتين.. وكل دا مسجلهاش باسمه.. وبيقول للناس كلها مش بنتي.. وأنا بطالب بتحليل DNA».

وتابعت الأم خلال حديثها: «هو بخيل وعمره ما جبلها حتى بامبرز.. والدي اللي بيعملها كل حاجة.. وهو اللي كسيها وأبوها ولا حتى مهتم بيها»، كما اعتاد الزوج الاعتداء على زوجته بوحشية، بحسب وصفها: «كان بيموتني من الضرب.. وأبوس رجله عشان يسبني ويطلقني».