رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

آخر تقاليع «العرايس» في ليلة الحنة: بدل رقص وتوكتوك وتورتة جنسية (صور)

كتب: غادة شعبان -

01:11 م | الثلاثاء 19 يناير 2021

الحناء

ليلة استثنائية، تتجمع فيها الفتيات بمفردهن برفقة العروس دون العريس، لتوديعها قبل بدء حياتها الأسرية الجديدة، وهي عادة قديمة عند الكثير من الشعوب، تم استحداثها لتصبح ليلة الحناء، زتعد من أهم طقوس مراسم الزواج العربي في الوقت الحالي.

ابتكرت العديد من الفتيات طرق جديدة، عكس ما كان السائد قديمًا والمتعارف عليه في ليلة الحناء، فنجد احتفالات بالألوان الحمراء، وأضواء الليزر، فضلًا عن صور الراقصات، والجلابية البلدي، متعددة الألوان، بالإضافة للحلوى الغير معتادة، مثلما حدث في نادي الجزيرة، حينما احتفلت العضوات بعيد ميلاد إحداهن، لكن صرحت سيدة منهن، بأن الحلوى التي جاءت على شكل أعضاء تناسلية ذكرية وأنثوية، كانت مخصصة لـ«حنة عروس».

دي جي وتوكتوك وجلابية بلدي

مع العصر الحالي، أصبح هناك فريق عمل متخصص لتنظيم ليلة الحنة، مع تنوع الفقرات وترتبيها مع العروس، يتكون من فتاتين إلى 8 فتيات، كلُ له تخصص، إذ تختص 3 منهن في تنظيم الدي جي، واختيار الأغاني الشعبية منها والراقصة، فضلًا عن الأغاني الخاصة بكل فقرة، كالهندي والمصري والعربي والأجنبي.

وكانت من ضمن العرائس التي أعدت فقرات داخل حفلة حنتها، الفنانة هنادي مهنا، إذ زينت المكان بسرادق أحمر اللون ومنقوش، فضلًا عن أعمدة النور، مع وضع صورة توكتوك وزجاجات بيرة، ولافتة مدون عليها حنة هنادي مهنا، بالإضافة لورود حمراء متناثرة في أرجاء المكان.

وظهرت العروس بـ«جلابية بلدي» بيضاء اللون، تشبه تلك التي ظهرت بها الراقصة فيفي عبده، في استعراض «حزمني يا»، مزودة بحزام أحمر به ترتر ذهبي.

ملابس هندي وبلدي واسباني

العديد من الفقرات المتنوعة التي تحضرها منسقة ليلة الحناء، للعروس وأصدقائها المقربين، تتضمن ملابس وأزياء خاصة بالبلاد المختلفة في جميع أنحاء العالم، كالرقص الهندي.

ترتدي العروس وصديقاتها الساري الهندي، ويبدأن في الرقص على الأغاني الهندية وتقليد حركاتهم ورقصهم، ومن ثم تبدأ في تبديل ملابسها هي وصديقاتها استعدادًا للفقرة القادمة وغالبًا لا تستغرق كل فقرة أكثر من 15 دقيقة، فضلًا عن رسم الحناء.