رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

خالد الجندي عن «زواج التجربة»: كلمة مهينة.. والأمر يخضع للكتاب والسنة

كتب: محمد متولي -

04:59 ص | الإثنين 18 يناير 2021

الشيخ خالد الجندي

قال الشيخ خالد الجندي، من علماء الأزهر الشريف، إن عقد «زواج التجربة» هو عقد غير مسجل في قانون الدولة المصرية، وقد يشبه التصالح العرفي فيما بين الأشخاص الذين يعانون وجود مشكلات فيما بينهم: «أي اثنين زوجين هيتفقوا على شرط من الشروط التي لا تخالف الشرع أو الكتاب والسنة على العين والراس».

كلمة «زواج تجربة» الموجودة في العقد هي كلمة مهينة

وأضاف «الجندي»، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج «مساء DMC» والذي تقدمه الإعلامية إيمان الحصري والمذاع على فضائية «DMC»، أن كلمة «زواج تجربة» الموجودة في العقد هي كلمة مهينة وكان لصاحبها ألا يكتبها من البداية: «الزواج هو عقد من أهم العقود الشرعية التي يجب أن تخضع للكتاب والسنة بطريقة أداء المجتمع التي اتفق على فهمها من الكتاب والسنة».

المرأة أعلى بكثير من أن تسوق لها فكرة من الأفكار بهذه الكلمة

وأوضح أن المجتمع لم ولن يتفق بأن يكون الزواج محض تجربة بأي حال من الأحوال، ووجود كلمة «التجربة» في العقد هي كلمة مهينة وتتفق مع نكاح المتعة، والمرأة أعلى بكثير من أن تسوق لها فكرة من الأفكار بهذه الكلمة التي لا تتفق مع مكانة المرأة أما وزوجة وابنة، ولا يجوز ذكر مثل تلك الكلمة في أي من العقود: «هي كلمة مهينة وتضرب الأسرة في مقتل ولا يجوز أن تستخدم في هذا العقد».

أنتوا دخلتوا كلمة زواج في النص.. وده مش عقد زواج

وأكد أنه يجب الوصول إلى كلمة بدلا من «التجربة» في عقد الزواج، وهو عقد للصلح بين الزوجين: «أنتوا دخلتوا كلمة زواج في النص، وده مش عقد زواج ده عقد صلح بين زوجين متخانقين مع بعض، والدنيا زاطت بسب العنوان الخاطئ، إنما لو كتبنا عقد صلح بين زوجين خلصت المسألة».