رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

في ذكرى ميلادها.. تعرف على سبب تغيير داليدا اسمها وقصة وقوع معجب بغرامها

كتب: غادة شعبان -

02:25 ص | الأحد 17 يناير 2021

داليدا

حققت نجاحًا كبيرًا داخل مصر وخارجها، تربعت على عرش ملكات جمال مصر، بدأت حياتها الفنية في فرنسا وغنت بتسع لغات، بين العربية والإيطالية والعبرية والفرنسية واليونانية واليابانية والإنجليزية والإسبانية مرورًا بالألمانية، اجتمع على حبها الملايين من مختلف أنحاء العالم، هى الفنانة داليدا، التي تجمع بين الجنسيتين المصرية والإيطالية، حيث ولدت في شبرا لأبوين من المهاجرين وتعود أصولهما إلى جزيرة كالابريا في جنوب إيطاليا.

ويتزامن اليوم 17 يناير، ذكرى ميلاد الفنانة داليدا، ويُقدم «هُن» خلال السطور التالية قصة تغيير اسمها من داليلة إلى داليدا.

التقى في المرة الأولى بـ«الفريد»، صديق المخرج السينمائي الذي اكتشفها بمصر، في إحدى السهرات داخل المكان التي تغني به، ليسألها عن اسمها لتجيب داليلة، ليخبرها بأنه اسم غريب وعدواني بعض الشيء وعليها أن تغيره.. لم تستوعب «داليدا» الفكرة فهي منذ قدومها إلى باريس والجميع يعرفها باسمها المستعار داليلة.

وبعد تفكير طويل فكرت بأن تخلط اسمها الحقيقي «يولاندا» مع الاسم الذي تحبه داليلة وكانت النتيجة داليدا.

قصة تغيير اسمها إلى داليدا

ذات مساء اعتلت المسرح فشاهدت شخصًا مهمًا كان يجلس مع أصدقائه وتعرفت عليه بسرعة مما سبب لها مزيجًا من الفرحة والخوف.. كان هذا الرجل يدعى برونو، مدير أولمبيا أشهر قاعة موسيقى في باريس.

كان مهمة برونو البحث عن مواهب جديدة وشابه، فرأت فيه فرصة عمرها، فأدركت أن عليها أن تكون في أفضل حالاتها على المسرح حتى يلاحظها فغنت بشكل رائع.

لفت نظر برونو صوت داليدا، ليجده تلقائيًا يقطع محادثته مع أصدقائه وينتبه لصوتها الذي طُرب له فأخرج ورقة وكتب عليه اسمها وهي تشاهده من بعيد ولما تركت المسرح، أحست بآثاره وانتظرت اتصالًا منه فقد كانت متأكدة أنه أعجب بغنائها.