رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

اعتزال وأثار عنف واستغاثة.. القصة الكاملة لليوتيوبر أم سيف من الاختفاء للظهور مجددا

كتب: غادة شعبان -

01:16 ص | الخميس 14 يناير 2021

اليوتيوبر السورية أم سيف

قبل يومين أثارت اليوتيوبر السورية التي تقيم في تركيا، أم سيف، وتُقدم محتوى ترفيهي فضلًا عن لعبة بابجي الشهيرة، التي كانت دائمة التواجد بها، الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عقب ظهورها في مقطع فيديو مصور، معلنةً من خلاله اعتزال اليوتيوب، وهو الأمر الذي اصبح حديث الرواد، لتقرر الظهور مجددًا دون إبداء أسباب الخفية عن هذا الأمر.

وخلال السطور التالية، يُقدم هُن القصة الكاملة لإختفاء اليوتيوبر أم سيف، حتى الظهور.

البداية

كانت البداية بمقطع فيديو مصور لا يتعدى مدته 30 ثانية، ظهرت خلاله أم سيف، وعلامات الارتباك والقلق تظهر عليها، معلنةً اعتزالها اليوتيوب، قائلةً «قضينا أيام كتير حلوة على اليوتيوب مع بعض وأحسن سنتين مروا بحياتي السنتين اللي عشتهم معاكو وهالا جه الواقت اللي صار لازم أترك فيه اليوتيوب وأنا معاد أنزل أي فيديو على اليوتيوب وحابة إنه يكون شغلة.. باي».

علامات العنف على معصمها وفمها

وخلال مقطع الفيديو بدت علامات العنف واضحة على أم سيف، ككدمات في وجهها ومعصمها، وهو الأمر الذي اثار من غرابة الرواد، معللين كونها تتعرض لعملية عنف أو اختطاف، نظرًا لنظراتها المتفرقة بين الحين والأخر.

محاولة استغاثة وصوت صراخ

تحديدًا في الثانية الـ22، من مقطع الفيديو، سُمع صراخ وأنين وكأن هناك أحد ما يعاني من ضرب أو عنف، وهو ما حاولت اليوتيوبر التعبير عنه من خلال حركات يدها بعلامات تشير لطلب الإستغاثة.

أم سيف تظهر مجددًا

بعد مرور 48 ساعة، على الفيديو الشهير لليوتيوبر أم سيف، ظهرت خلال اتصال عبر سكايب، في برنامجTreanding، تتحدث عن الأسباب التي دفعتها لإعتزال اليوتيوب، والتي أرجعتها لأمور شخصية، فضلًا عن كونها لا تزال مريضة ولا تستطع تحديد إذا كان بإمكانها العودة مجددًا أم لا.