رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد وفاتها دهسا تحت سيارة فتاة.. «ندا» تحصد أعلى الدرجات بامتحانات الـ«ميدتيرم»

كتب: آية أشرف -

08:38 م | الخميس 31 ديسمبر 2020

ندا شديد

عقب أيام من وفاتها دهسًا تحت عجلات سيارة كانت تقودها فتاة صغيرة بسرعة جنونية، أعلنت آية شديد، شقيقة الفقيدة ندا شديد، التي توفت دهسًا في مدينة نصر، بأن شقيقتها المتوفية حصلت على أعلى الدرجات خلال امتحانات منتصف الفصل الدراسي الأول. 

ودونت نتيجه «آية» عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «امتحانات الميدتيرم بتاع ندا ظهرت النهاردة وجابت 19 من 20، الله يرحمك يا نور عيني ويصبرنا على وجع قلوبنا». 

وفقدت ندا شديد، 21 عامًا، طالبة بالسنة النهائية بكلية التجارة جامعة بنها، حياتها دهسًا أسفل سيارة بمدينة نصر، كانت تقودها فتاة صغيرة بسرعة جنونية، قامت بسحلها عدة كيلومترات قبل أن تلفظ الفتاة أنفاسها الأخيرة. 

واليوم، قررت النيابة العامة حبس المتهمة بدهس الفتاة، بتهمة القتل الخطأ، وكلفت النيابة المباحث بإعداد تحرياتها في الواقعة. 

ووصلت التحريات الأولية إلا أن الفتاة المتهمة تبلغ من العمر 19 عاما وكانت تقود سيارتها بسرعة جنونية ولم تنتبه للفقيدة التي اصطدمت بها، لتسحلها قبل أن تُلقى جثة هامدة. 

وأنكرت الفتاة المتهمة في التحريات الأولية معرفتها بالفقيدة، أو قتلها بالعمد، مؤكدة إنها اصطدمت بها، ولم تستطيع السيطرة على فرامل السيارة. 

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، دشنوا هاشتاج بعنوان «حق ندا لازم يرجع»، مطالبين بمعاقبة الفتاة المتهمة.

ويرصد «هن» في السطور التالية معلومات عن الفقيدة.

- من قرية «قرنفيل» بمركز قها التابعة لمحافظة القليوبية.

- طالبة بالسنة النهائية بكلية التجارة جامعة بنها.

- ارتدت الخمار مؤخرًا قبل وفاتها وبدأت بحفظ القرآن الكريم.

- عرفت بين صديقاتها بخفة روحها وتلقائيتها.

-ذهبت قبل وفاتها لشراء بعض الأشياء إلا أن اصطدمت بسيارة تقودها فتاة صغيرة.

- سحلتها الفتاة لعدة كيلو مترات قبل تركها جثة هامدة في الأوتوستراد.

- هي الابنة المتوسطة، حيث يسبقها اثنين وهن أية وأماني، ويليها بنتين وولد.