رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

يسرا اللوزي: اللي مزعلني إن التنمر بييجي من ناس كبيرة والمفروض عاقلة

كتب: محمد خاطر -

06:19 م | الأربعاء 30 ديسمبر 2020

الفنانة يسرا اللوزي

أوضحت الفنانة يسرا اللوزي، أن أكثر ما أغضبها في واقعة التنمر الإلكتروني على عدم قدرة ابنتها الصغيرة على السمع والكلام، هو أن التنمر جاء من شخص بالغ وكبير، والمفروض أنه شخص عاقل، قائلة: «اللي زعلني إن زي ده يطلع من حد كبير وعاقل، والمفترض إننا في مجتمع المفروض الآلي فيه يعلموا أولادهم ضرورة تقبل الآخر»، لافتة إلى أنها كثيرا ما تجلس مع أمهات الأطفال من ذوي الهمم والقدرات، ويرغب هؤلاء الأطفال في اللعب مع بقية الأطفال الموجودين في نفس المكان، لتصدمها تصرفات أهالي الأطفال الطبيعين «بلاقي الأهالي يقوموا جارين ولادهم وماشيين، عشان بنتهم أو ابنهم ميلعبيش وميتعاملش مع الطفل المختلف ده»، مؤكدة أن هذا التصرفات وسلوك هؤلاء الأهالي يجب أن تتغير.

 وأضافت «اللوزي»، خلال مداخلة هاتفية بحلقة اليوم الأربعاء، من برنامج «السفيرة عزيزة»، المذاع على شاشة «dmc»، بالعكس المفترض من هؤلاء الآباء والأمهات، أن يشجعوا أطفالهم على اللعب والتعامل مع الأطفال وكل الناس المختلفة، أيا كانت اختلافاتهم، «لون البشرة، الجنسية، وذوي الهمم والقدرات بشكل خاص».

وأشارت إلى أن الأطفال المختلفين سيكبرون ويندمجون في المجتمع، وكل منهم سيبني له عمله، وسيوجدون بنفس المدارس والجامعات الموجود بها أبناؤهم، ولهذا حين نعلمهم ذلك من صغرهم، فهذا أمر مهم للغاية، «وبزعل جدا لما ألاقي حد كبير معندوش الوعي ده».

وكانت الفنانة الشابة تعرضت لواقعة تنمر إلكتروني مؤخرا، بعد أن نشرت صورة لها على حسابها على تطبيق إنستجرام، لتفاجىء بعدها بتعليق من الأحد الأشخاص، يقول فيه «أهلا بأم الطرشة»، حيث يسخر من ابنتها الصغيرة صاحبة الـ 6 سنوات والتي لا تسمع ولا تتكلم، لترد عليه «اللوزي»، في تعليق كبير توضح له بطل ذوق خطأ استخدام هذة الكلمات لوصف من لا يمتلكون القدرة على الكلام والأستماع، وهو ما اثار أعجاب كل متابعيها والكثير من المشاهير، الذين حرصوا على تقديم كل دعم لها.