رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

من جديد .. مي حلمي تثير الجدل وتلمح بدخولها علاقة حب بعد انفصالها عن رشاد

كتب: غادة شعبان -

12:25 م | الأربعاء 30 ديسمبر 2020

مي حلمي ومحمد رشاد

من جديد عادت الإعلامية مي حلمي، تثير الجدل على حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، من خلال خاصية «إستوري»، ولكن هذه المرة بشأن دخولها في قصة حب جديدة بعد انفصالها عن المطرب محمد رشاد.

وتلقت الإعلامية أسئلة من متابعيها عبر حسابها كما إعتادت، ووردها سؤال من متابعة قالت خلاله، «ممكن ترتبطي تاني؟»، لترد «حلمي» على السؤال بعبارة باللغة الإنجليزية، قالت من خلالها: «Loading »، فضلًا عن استخدامها قلب باللون الأحمر، وهو ما إعتبره البعض تلميحًا بشأن دخولها علاقة حب جديدة.

كما تلقت الإعلامية سؤالًا آخر عبر حسابها بـ«إنستجرام»، بشأن الخيانة،«عمرك إتخنتي قبل كده لو أه اتصرفتي ازاي وسامحتي ولا لا حتى لو خيانة شات».

وجاء رد مي حلمي على السؤال بكل حزم وقوة، «مابسامحش في الخيانة ومبرجعش».

وخلال الأشهر الماضية، عاد اسم الإعلامية مي حلمي والفنان محمد رشاد، يتداول ويتصدرون التريند، منذ اعلان انفصالهم عن بعضهم البعض، ومن ثم بدأت المشاحنات وتبادل الأحاديث بينهم عبر حساباتهم الرسمية، حتى الأيام الماضية التي خرجت بها مي في بث مباشر، عبر موقع إنستجرام، تتحدث من خلاله عن أسباب انفصالها عن رشاد، فضلًا عن سرد تجربتها والأسباب التي دفعتها للانفصال عنه، قائلةً « من أول ما اتلغى فرحي، وعمري ما اتكلمت أو قلت أسباب وببعد حياتي الشخصية، الطلاق تجربة صعبة على أي ست، وميعرفوش أنا اتطلقت ليه، عشان الغدر والخيانة من أقرب الناس ليك». 

في عام 2018، أعلن المطرب محمد رشاد والإعلامية مي حلمي، خبر إرتباطهم وخطبتهم، وتزوجا في مارس عام 2019، بعدما أثارت علاقتهما جدلا كبيرا، خاصةً بعد إلغاء حفل زفافهما قبل الزفاف بساعات قليلة، ليقررا الاحتفال بزواجهم في تكتم تام بعيدًا عن أعين الكاميرات حيث فاجئوا الجميع بيوم زفافهم الذي ضم عدد محدود من المقربين إليهم.