رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تعلم القرآن لذوي الهمم والربح لمرضى السرطان.. «زهراء» أصغر شخصية مؤثرة لـ2020

كتب: غادة شعبان -

07:16 م | الثلاثاء 29 ديسمبر 2020

زهراء فريد

من بين 100 مرشح في مختلف أنحاء الوطن العربي، وقع الاختيار على «زهراء فريد»، ابنة محافظة الشرقية، مركز كفر صقر، لتحصد لقب لجائزة أفضل شخصية انسانية لعام 2020، رغم صغر سنها الذي لا يتعدى الـ25 عامًا، لتكن الشخصية الأصغر من بين المرشحين، لمجهوداتها الكبيرة ومساهمتها في إنجاح مسيرة العمل التطوعي من أجل رقي المجتمع.

استطاعت الشابة تحقيق الكثير من الانجازات، فضلًا عن مساعدتها لتعليم الأطفال غير المقتدرين ماديًا وذوي الهمم أمور دينهم وحفظ القرآن الكريم والقراءة والكتابة، وهو روت زهراء، كواليس اختيارها للشخصية الأكثر تأثيرًا في الوطن العربي، لعام 2020، خلال حديثها لـ«هن».

وقالت زهراء: «تخرجت في كلية الدراسات الإسلامية قسم علم نفس، وحصلت على دبلومة تخاطب وتكامل وعلوم إعاقة، فضلًا عن إتمام حفظ القرآن الكريم بالتجويد وبالأحكام، ما جعلني أقدم على تعليم الأطفال غير المبصرين أو ممن يعانون من ضعف البصر القراءة والكتابة وأصول الدين».

لم يقتصر الأمر على مساعدة الأطفال في أصول الدين والقرآن وحسب، بل مساعدتهم في إصلاح عيوب النطق والكلام أيضًا، بحكم مجالها في التخاطب والتكامل، بالمجان، فضلًا عن موهبتها في مجال الرسم منذ نعومة أظافرها، والتي استثمرتها في مجال الأعمال الخيرية، «حينما أقوم بالمشاركة في المعارض الفنية، أقوم بتخصيص جزء كبير منها للجمعيات الخيرية، ومرضى السرطان الذين هم بحاجة للدعم النفسي والمادي والمعنوي».

العديد من الشخصيات العامة والمؤثرة داخل المجتمع قامت «زهراء» برسم وجوههم، من بينهم الشهيد البطل أحمد صابر المنسي، قائد الكتيبة ‏‏103 صاعقة، والتي اثنت عليها حينها أرملته السيدة منار سليم، «رسمت ما يقرب من 1650 وجه، اثنوا على موهبتي وشاركوا بعض من أعمالي على حساباتهم».

وعن كيفية ترشحها لتكن الشخصية المؤثرة في الوطن العربي لعام 2020، أوضحت، «كان هناك مسابقة في جروب اسمه sketch، ورسوماتي حصلت على أكبر نسبة تصويت، والتي كانت رسم غلاف كتاب بعنوان«3 شهداء»، للشهيد المنسي وبعض من الرسومات الأخرى».

تلقت الفائزة بالجائزة مكالمة هاتفية من رئيس مركز السلام العالمي، الدكتور المستشار محمد شعلان، يخبرها بحصولها على لقب الشخصية المؤثرة انسانيًا في الوطن العربي، «كانت المكالمة لم تتعد الدقائق، والتي أخبرني خلالها بفوزي من بين المرشحين من دول عديدة كلبنان وسوريا والمغرب، لم استطع وصف فرحتي في هذة اللحظة وعجزت الكلمات عن الوصف».