رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

استشاري «نفسي» تقدم نصائح للتعامل مع أبنائك في عمر المراهقة

كتب: روان مسعد -

04:53 م | الأربعاء 23 ديسمبر 2020

تربية الأطفال

تربية الأبناء عملية مهمة ومعقدة تبدأ منذ اليوم الأول للولادة، لذلك هناك العديد من مناهج التربية الحديثة للأطفال للمساعدة على تربية الأبناء تربية حسنة، وسليمة، ولكنها تتطلب الكثير من الصبر والجهد ليكون الطفل في أفضل حالاته النفسية.

كيفية تربية الأبناء تربية نفسية سوية؟

وفي هذا السياق قالت الدكتورة رحاب غزالة، استشاري الصحة النفسية، إنه هناك أساسيات موحدة للتربية لا يجب إغفالها كمربين نرغب في تنشئة الأطفال بشكل سليم، وذلك على الرغم من اختلاف الطرق العديدة في التربية، إلا أنه هناك أساسيات لا يجب أن نحيد عنها، ومن بينها تعليم الأطفال السلوكيات الصحيحة مبكرا، من عمر 12 شهرا، حيث تقول الدراسات العلمية إنه منذ عمر 12 شهرا يبدأ الطفل في الاستيعاب والتمييز السلوكيات الصحيح والخاطئة، لذا يجب على الوالدين أن يكونا قدوة حسنة للأطفال مع طلب حسن التصرف، منه ويجب إلا تفعل الأم عكس ما تطلبه من الطفل.

إساءة معاملة الطفل كانت من بين الأمور التي حذرت منها «رحاب»، وتشمل على جميع أنواع الإساءة بما في ذلك الجسدية والعاطفية والنفسية، حيث يعاني الأطفال الذين يساء معاملتهم في مرحلة الطفولة من قلة تقدير الذات وقلة الثقة بالنفس عند الكبر، بالإضافة إلى أن معظمهم يكونوا مسيئين للآخرين بدورهم.

كما أشارت استشاري الصحة النفسية إلى أنه عند اتباع طفلك سلوك جيد فلابد من مكافئته ومدحه لتطبيق الجزاء مثل العقاب، لأن مكافأة السلوك الجيد تعزر وتشجع الطفل علي حسن التصرف، ويجب دائماً خصوصا في مراحل الطفولة اعتماد أسلوب المكافأة لتثبيت الخصل الحميدة وتعويد طفلك على فعل الصواب دائماً.

كما يجب أن تبتعد الأم عن الصرامة الشديدة، حتى لا يبتعد الأبناء عنها وخاصة في سن المراهقة، لأنهم سيرغبون دائما في المزيد من الحرية، ويجب أن تكون الأم صديقة لأبنائها وتمنحهم الثقة والمحبة.