رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

«كورونا ولا زكام».. كيف يمكن تمييز فقدان حاسة الشم؟

كتب: آية أشرف -

03:32 م | السبت 19 ديسمبر 2020

 فقدان حاسة الشم

بات فقدان حاسة الشم واحدة من أشهر أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وعلى الرغم من فقدانها بسبب إصابة البعض بنزلات البرد والزكام، إلا أنها تُسبب ذعرا كبيرا بين المصابين، خشية أن تكون كورونا.

الفرق بين فقدان حاسة الشم بسبب الكورونا والزكام

وتساءل الكثير عن الفرق بين فقدان حاسة الشم بسبب الكورونا والزكام، والتعامل معها حال حدوثها، الأمر الذي أجاب عنه الدكتور عبداللطيف المر أستاذ الصحة العامة بجامعة الزقازيق.

وقال «المُر» إنه لا يوجد فرق في الحالتين، سواء زكام ونزلة برد، أو كورونا، وإن الفحوصات وحدها هي القادرة على الكشف.

وتابع خلال حديثه لـ«هن»: «مش دايمًا فقدان حاسة الشم كورونا، على الأقل هيحصل معاها عرض كمان، وقتها لازم العزل الفوري، لحد إجراء الفحوصات والتأكد». 

واستطرد: هناك حيلة وحيد للكشف عن الفرق، وهي تعاطي دواء للزكام، إذا عادت حاسة الشم فبالطبع الأمر ليس كورونا، إما إذا لم تعد فعليك إجراء الفحوصات.

كيفية التعامل مع الأعراض حال ظهورها؟

في حالة الأعراض البسيطة، تؤكد الصحة العالمية إنه في حال ظهور أعراض مثل الصداع والحمى مع ورشح خفيف في الأنف، اعزل نفسك بالبقاء في المنزل حتى تتعافى تماما.

كما يجب عليك تجنب مخالطة الآخرين وزيارتك للمرافق الطبية طالما الإعياء بسيط، لأن هذه المرافق تعمل بفعّالية أكبر دون ضغط.

أما في حالة الأعراض القوية، مثل الحمى والسعال وصعوبة التنفس، يجب طلب المشورة الطبية على الفور، فقد تكون مصاباً بعدوى الجهاز التنفسي أو حالة مرضية أخرى. 

الإصابات الأخيرة بفيروس كورونا 

وأعلنت  وزارة الصحة والسكان، مساء أمس، الجمعة، عن تسجيل 579 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وخروج 238 متعافيًا من المستشفيات، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 106157 حالة، فضلًا عن وفاة 26 جديدة.