رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عروسان يرويان كواليس فيديو «مدح أب لابنته» في عقد القران: الفرح كله عيط

كتب: يسرا محمود -

06:36 ص | السبت 19 ديسمبر 2020

أب يفاجئ ابنته بكلمات مؤثرة في عقد قرانها

منضدة زجاجية مزينة بورود بيضاء، تسر الناظرين، جلس حولها مأذون وأب متجمل ببدلة رومادية، ومعهما عريس ابنته، فيما جلست العروس بفستانها الأبيض بالقرب من «شريك حياتها»، متابعة بتأثر مراسم عقد القران، التي حملت في طياتها كلمات مؤثرة لوالدها، لتنهار من البكاء دون توقف، في مشهد زخم بالمشاعر، تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل موسع خلال الساعات الماضية، رغم كون الفرح يوم 31 أكتوبر الماضي، وسط انبهارهم بما فعله الأب.

العروس: اتفاجئت بكلام بابا.. وفخورة إني بنته

«ابنتي قرة عيني، وروح فؤادي، صديقتي، وحبيبتي، ورفيقة العمر، القلوب بحبها مسكونة، هي سبب الرزق رغم ضعفها، وأم أبيها رغم صغرها، وسبيلي إلى الجنة، وشمس أيامي وقمر لياليا».. تلك هى الكلمات المتسببة في بكاء العروس «دنيا عمرو»، التي لم تعلم بتحضير والدها لها، راوية لـ «الوطن»: «اتفاجئت ببابا بيقول الكلام ده في الفرح.. وأنا والعريس والمعازيم والفرح كله عيط»، معربة عن فخرها بكونها ابنة رجل عظيم وحنون ومثالي.

«كنت متوتر جدا، علشان عارف إن حمايا متأثر جدا، وكنت بنهي أي لحظة تخلي عيني تيجي في عينه خلال ترتيبات الفرح وكتب الكتاب».. ذلك هو ملخص مشاعر العريس «محمد شامل»، الذي حاول إدارة مشاعره والتحكم بها خلال عقد قرانه، إلا أن دموعه غلبته بسبب حديث الأب عن ابنته: «كان بيضغط على إيدي جامد، كإنه بيقولي أنا بديك أغلى ما أملك، وأنا دمعتي قريبه وفضلت أعيط ربع ساعة بعد كلامه».

العريس: حمايا مش زي عريس من جهة أمنية

3 وصياها قدمها الأب لابنته قبل تسليمها لعريسها بعد ارتباط دام لأكثر من 3 سنوات: «قالي أهم حاجة الصلاة وطاعة الزوج والبر بوالديه».   

علاقة استثنائية جمعت بين «دنيا" ووالدها الصيدلي، الذي يهتم بكافة تفاصيلها، ويسعد بحديثهما وتسامرها المستمر: «إحنا قريبين أوي من بعض، وهو صديقي ومثلي الأعلى».

حب الأب لابنته، امتد لزوجها الذي تعامل معه بود شديد، ويسر له كافة إجراءات الزواج، على حد قوله العريس «شامل»: "مكنش زي عريس من جهة أمنية، أتعامل بالأصول، واعتبرني زي ابنه»، مختتما حديثه بتمنيه إسعاد زوجته طوال الوقت، ويثبت باستمرار أنه جدير بحبيبته.