رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

خبيرة: نسب الطلاق زادت بشكل مرعب والدلع في التربية أهم الأسباب

كتب: عبد الرحمن خالد -

12:24 م | الأحد 13 ديسمبر 2020

الدكتورة أمل رضوان

قالت الدكتورة أمل رضوان استشاري علم الاجتماع، إن نسب الطلاق زادت بشكل مرعب خلال السنوات الأخيرة، مشددة على أن نجاح أي حياة زوجية يعتمد على الرجل والمرأة معًا، كما أن فشلها متوقف عليهما، لكن هناك بعض الحالات يكون أحد أطرافها بذل أقصى ما لديه، لكن الطرف الآخر لم يستجب.

وأضافت رضوان، خلال حوارها ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، الذي يعرض عبر القناة الأولى الفضائية المصرية، و"on"، وتقدمه الإعلامية هدير أبو زيد، أن أسباب الطلاق كثيرة، لكن أهمها هو سوء الاختيار من البداية، حيث يضع بعض الأشخاص مقاييس مثالية أكثر من اللازم فيها أنانية شديدة، وبالتالي فإنهم يختارون الأفضل وليس الأنسب: "لازم اختار شخص شبهي ويبقى في تكافؤ والعيلتين شبه بعض والطباع فيها تفاهم، ويجب الاهتمام بالقدرة على تحمل المسؤولية".

وتابعت: "هناك خطأ في التنشئة الاجتماعية، حيث لم يتعود الأبناء وبخاصة الذكور على تحمل المسؤولية، فهو يتربى على الدلع وهو ما يجعل الكثيرين منهم غير قادرين على تحمل المسؤولية، وبالتالي فإن الذكور والإناث يجب أن يتربوا على تحمل المسؤولية".

وأشارت إلى أن طبيعة الرجل مختلفة عن المرأة، ومن ثم يجب أن يستوعب كلا الطرفين هذا الاختلاف على مستوى الاحتياجات والمشاعر والتفكير: "إذا قدروا يفهموا الاختلاف ده هينجحوا، ويجب أن يقدموا بعض التنازلات، لأن التمسك بالرأي والخلافات يؤدي إلى زيادة الخلافات".

وواصلت بأن الإدمان والعنف الأسري من أسباب الطلاق، مشيرة إلى أن عمل المرأة ليس من أسباب الطلاق لكنه جعلها قادرة على التخلص من "جحيم كانت تعيش فيه" بدليل وجود سيدات عاملات يعرفن كيفية الحفاظ على أسرهن: "إلا الناشز واللي اتغرت على زوجها، وساعتها ده يبقى السبب".