رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

فايزة أحمد في يوم ميلادها: حاربت السرطان ومصاعب الحياة بصوت الشجن

كتب: غادة شعبان -

09:25 م | السبت 05 ديسمبر 2020

فايزة أحمد

يصادف اليوم، 5 ديسمبر، ذكرى ميلاد الفنانة فايزة أحمد، صاحبة الصوت الجبار الذي طالما هز المسارح ودخل القلوب، وتميز بالشجن الذي كان جزءا من حياتها، فلم تكن مزدهرة على طول الخط.

"خليتني أحب الدنيا طول أيامي ولياليا.. إنت وبس اللي حبيبي مهما يقولوا العزال"، هكذا تألقت وأطربتنا "كروان الشرق"، بصوتها العذب، الذي كان بطلًا دائما لقصص الحب والفراق من خلال مئات الأغنيات، بحسب ما وصفها به الموسيقار محمد عبدالوهاب، وكانت كوكب الشرق أم كلثوم تطرب لصوتها وتسمعه بنشوة، لتعتبرها الصوت النسائي الوحيد الذي سيخلفها على عرش الأغنية.

وتحل اليوم، ذكرى ميلاد الفنانة فايزة أحمد، التي ولدت 5 ديسمبر عام 1930، بصيدا في لبنان، ويرصد "هُن"، أبرز المحطات المأساوية في حياتها، والتي تعرضت من خلالها للاضطهاد.

نحافة جسدها وكرهها للسينما

رغم مشاركاتها الملفتة في العديد من الأعمال السينمائية والعروض المسرحية، إلا أنها كانت تكره التمثيل وتكره رؤية نفسها، ولا تحب الأفلام التي تعرض لها، بسبب نحافة جسدها الشديد، فوصل وزنها إلى ما يقرب من 40 كيلوجرامًا فقط، فكانت تلجأ لحيلة تجعلها أكثر وزنًا من خلال لف القماش على خصرها.

الزواج والطلاق

كان أول أزواجها، الضابط السوري مختار العابد، وكان يصغرها بأكثر من 10 سنوات، تزوجها طمعًا في استغلال صوتها لجلب المزيد من الأموال، وأجبرها على بيع ممتلكاتها في دمشق، وصفعها أمام الحضور عند حدوث مشادة بينهما، إلى جانب تحكمه في أمورها الفنية وغيرها من الشائعات، ولسوء حظها أنجبت منه ابنتها فريال، بعد أنّ أقنعها بأنه رجل ثري ويحبها، لتتفاجئ بزواجه من 10 نساء، وفي كل مرة كان يدفع زوجاته للعمل لاستغلال أموالهن، فأصرّت على الطلاق الذي وقع بالفعل بعد فترة.

تزوجت فايزة أحمد، للمرة الثانية من المونولوجيست عُمر النعامي، ولكنها اكتشفت كذلك أنه تزوجها ليستغل صوتها، ففضلت الانفصال عنه.

الزيجة الثالثة لها كانت من عازف الكمان عبدالفتاح خيري، الذي تزوجها بعدما ذاع صيتها وأصبحت في مقدمة كبار النجوم في مصر، إلا أنها سرعان ما انفصلت عنه لتنتهي العلاقة بينهما للأبد.

كان الزواج من الضابط عادل عبدالرحمن، الذي جلب لها المشكلات والضرب والإهانة بعد فترة قصيرة من زواجهما، لرغبته في أن تترك الفن وتتجه للتجارة، إلا أن الطلاق حدث حين تشاجر زوجها مع ابنتها فريال، وانهال عليهما ضربًا، كما أنه حمل فايزة أحمد، ليلقيها من الدور السادس، لولا تدخل والدته، وبعدها أصرّت على الانفصال وبالفعل حدث الطلاق.

قصة حب مع الموسيقار محمد سلطان

التقت به لأول مرة في منزل الفنان فريد الأطرش، وتوالت لقاءاتهما بعد ذلك، حتى جمعت بينهما قصة حب شهدها الوسط الفني، مع أول لحن عاطفي قدمه لها وهي أغنية "أؤمر يا قمر"، وبادرت بطلب الزواج منه وهي تبكي أثناء وجوده معها في سيارتها، وعبرت له عن حزنها بسبب الشائعات حول وجود علاقة بينهما، ووافق سلطان، على الفور.

وتوج الزواج الذي استمر 17 عاما، بالتوأم طارق وعمرو سلطان، وبعدها نشبت الخلافات بينهما واتهمته بأنه لم يعد يهتم بها، كما اتهمته بتعدد علاقاته النسائية، ولذلك وقع الطلاق سريعا، قبل أن تعود إليه مرة أخرى.

 

 

 

السرطان

أصيبت فايزة أحمد، بمرض خطير وسافرت في رحلة علاج إلى الولايات المتحدة، ثم عادت لتستأنف العلاج في مصر، وفي حوار سابق صرح الفنان محمد سلطان، بتفاصيل وفاتها، وقال: "فايزة ماتت وهي على ذمتي، وكانت اتصلت بي قبل وفاتها بأسبوع وأنا مع أولادنا في باريس، وسألتني عن موعد عودتي، قلت لها سوف أعود الأربعاء المقبل، لكنها طلبت مني أن آتي سريعا وإلا لن أراها أبدا، وبالفعل حضرت، وتعبت يومها ودخلت المستشفى".

وتابع: "وفي اليوم السابق لوفاتها طلبت مني أن تجلس بجواري، وتغني وغنت أيوه تعبني هواك، وجاءت عند كلمة تعبت تعبت ودخلت في نوبة بكاء وقالت المرض تغلب علي، خلاص فايزة انتهت، وفي نفس الليلة، نقلت إلى العناية المركزة، وقبل دخولها في غيبوبة قالت لي: أنا عمرى 17 سنة، هي الفترة التي عشتها معك."

وتدهورت صحتها ودخلت على إثرها العناية المركزة بمستشفى القوات المسلحة بالمعادي، إلى أن رحلت عن عالمنا في 21 سبتمبر 1983.