رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

"عائشة".. طفلة روسية تفقد ذراعها بعد تعرضها لضرب مبرح من خالتها

كتب: (وكالات) -

02:21 م | السبت 05 ديسمبر 2020

الطفلة عائشة

في واحدة من وقائع العنف والضرب المبرح للأطفال، تعرضت طفلة روسية إلى فقدان ذراعها الأيمن، عقب تعرضها لعنف منزلي على يد خالتها التي صدر ضدها حكمًا قضائيًا.

تعرضت الطفلة "عائشة أزيجوفا" البالغة من العمر 7 أعوام، لتورم بذراعها الأيمن بشكل مبالغ، ما اضطر خالتها "ماكا جانييفا" التي كانت تعيش معها، إلى نقلها للمستشفى.

وجاءت مأساة الطفلة الصغيرة، بعدما قرر الأطباء بتر ذراعها المصاب، عقب إصابته بغرغرينا لم يتمكنوا من علاجها، وبعد سؤال الخالة حول السبب خلف إصابة الطفلة، لم تجد تفسيرا مقنعا للأطباء، ما دعاهم لإبلاغ الشرطة على الفور، وتحولت الواقعة إلى قضية جنائية، حسبما نقلت "سكاي نيوز" عن وسائل إعلام روسية.

ووفقًا لتقارير صحفية، قضت محكمة سونزا بجنوب غرب روسيا، أن الطفلة "عائشة" أصبحت من أصحاب الإعاقات، كما ستحتاج إلى أعوام من التعافي النفسي إثر المعاملة السيئة التي تلقتها على يد خالتها القاسية.

وكانت الخالة "ماكا"، اصطحبت الطفلة إلى الطبيب، بعد أن ظهرت عليها أعراض الحمى الشديدة وشكواها بأنها لا تشعر بذراعها الأيمن، حيث جاءت التوصية بعد ذلك بضرورة نقلها عاجلًا إلى مستشفى كبير في موسكو، حيث كشفت مجموعة من الأطباء أن الجزء الميت من ذراع الطفلة جرى استئصاله، بما في ذلك كف اليد والساعد.

وكانت الطفلة قد انتقلت للعيش بصحبة خالتها، بعد أن أرسلتها والدتها إليها بسبب مواجهتها لأزمات مالية كبيرة، حيث مكثت "عائشة" داخل منزل خالتها لمدة 6 أشهر، والتي كانت تعنفها وتضربها على أي شيء تعتبره خطئًا.

ومنذ أيام، قضت المحكمة على الخالة "ماكا جانييفا" بالسجن 6 أعوام، بتهمة التسبب عمدًا في إلحاق أذى جسدي للطفلة.