رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

5 معلومات عن سلمى الشيمي صاحبة جلسة التصوير الجريئة في سقارة

كتب: منة الصياد -

11:22 ص | الإثنين 30 نوفمبر 2020

سلمى الشيمي

حالة جدل كبيرة شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي، على مدار الساعة القليلة الماضية، بعدما ظهرت فتاة تدعى سلمى الشيمي، في جلسة تصوير جريئة بإحدى المناطق الأثرية، بعدسة المصور الشاب حسام محمد، الذي شارك الصور عبر حسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام".

وخلال جلسة التصوير، ظهرت سلمى الشيمي، مرتدية زيًا فرعونيًا جريئًا، إذ ارتدت فستان أبيض "أوف شولدر" قصير فوق الركبتين وملفوف حول الجسم، وتوسطه حزامًا منقوشًا بالنقوش الفرعونية ويتدلى من الأمام.

وأحدثت صور سلمى الشيمي، التي حققت انتشارا واسعا على "فيسبوك" و"إنستجرام" و"تويتر"، موجة من الغضب والجدل بين نشطاء السوشيال ميديا، إذ تم التقاطها خلسة خلال جلسة تصوير في منطقة سقارة الأثرية، وتعمدت الفتاة خلالها إظهار مفاتنها بشكل جرئ، وهو ما رآه البعض عدم احترام للمكان السياحي الهام.

من أبرز التعليقات: "أول مرة أشوف فراعنة كيرفي"، "عاملة قلق في الهرم"، "ملكة الملكات"، "فخر الصناعة المصرية"، "جلسة التصوير مثيرة للجدل، واللبس غير لائق"، و"لازم يترفع عليكم قضية زي ما حصل مع بنات التيك توك".

من سلمى الشيمي؟

- تعمل "عارضة أزياء"، بحسب ما أعلنته عبر حساباتها الرسمية على "فيسبوك" و"إنستجرام".

- في نوفمبر الماضي، تعرض حسابها الرسمي للاختراق، وكان يتابعها عليه حوالي 200 ألف متابع، وهو ما جعلها تدشن حسابًا جديدًا.

- يتابعها حاليا عبر حسابها الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام" أكثر من 18 ألف متابع.

- عادة ما تثير الجدل بجلسات تصويرها الجريئة، حيث تعتمد على ارتداء أزياء قصيرة ومكشوفة، مع إرفاقها بتعليقات "مثيرة للجدل" وتحتوى على إيحاءات.

- أرفقت تعليقًا على جلسة تصويرها الأخيرة بسقارة، حملت إيحاءات غير لائقة، على حد وصف متابعيها ورواد مواقع التواصل الاجتماعي.