رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

سماح تقيم دعوى خلع ضد زوجها: لو نمت قبل أمه يضربني.. وبيقولي متجوزك عشان تخدميها

كتب: هن -

04:19 ص | السبت 28 نوفمبر 2020

قضية طلاق

كان الاتفاق منذ البداية ان تأتي "سماح. أ"، العروسة الجديدة لتخدم والدة المهندس "م.م"، فهي سيدة مسنة ومريضة، وبالطبع استطاعت سماح بحسب روايتها أن تقوم بهذا الدور على أكمل وجه، وكل ما أرادته في المقابل هو القليل من التقدير، ولكن دون جدوى.

هذا هو السبب الذي دفعها إلى رفع قضية طلاق ضد زوجها لاستحالة العشرة بينهما، وروت تفاصيل ما تعانيه في بيت الزوجية أمام محكمة الأسرة في إمبابة، تطالب بالطلاق لأن فاض يها الكيل، وأصبحت مجبرة على خدمة الأم وليس طواعية كما في السابق.

3 سنوات هي عمر زيجة سماح، "قلت في الاول ست كبيرة وحرام اسيبها ايه المشكلة لما اخدمها دي زي امي وست قعيدة، بس جوزي مبيقدرنيش بقالي 3 سنين كل ما اطلب حاجة يقولي مفيش فلوس وكفاية مصاريف الجواز عليا، عمره ما جبلي هدوم ولا هدية وحتى المتطلبات الاساسية حارمني منها".

وتكمل سماح، "لما اشتكيت من الحمل التقيل بتاع والدته واني بخدمها بقالي كتير ومحتاجة مساعدة يقولي انتي جاية اصلا عشان تخدميها يعني ولا بيصرف عليا ولا عايز حد يساعدني، ولا بيجيبلي حاجة، انا تعبت وبدات احس اني خدامة عنده فعلا".

حتى الخادمات يحصلن مقابل لأعمالهن هكذا ترى سماح، والتي كرهت وجودها في المنزلها، "لما بلومه او اعاتبه يقولي انتي هنا خدامة وبيهني ويقولي مسمعش صوتك"، عملها في خدمة والدته ليس أكثر ما تضيق به سماح، "بيضربني وبيتعدى عليا مش كفاية الشتيمة لا كمان ضرب واهانة انا تعبت".

وكان الموقف الذي أدى لفيض الكيل، بحسب ما ترويه، "نمت في مرة قبل هو ما يجي، وكانت مامته لسه صاحية، ضربني وشتمني وبهدلني اني ازاي انام قبلها وازاي اسيبها لوحدها قبل ما يوصل هو البيت، وقالي انتي خدامتها، وحتى اني اريح جسمي شوية ممنوع بس انا خلاص مش قادرة اتحمل الاهانة اكتر من كدة".