رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أكلات تقليدية وزواج عائلي.. طباع وعادات كل المصريين سمة الرئيس وقرينته

كتب: آية أشرف -

12:43 ص | الجمعة 27 نوفمبر 2020

الرئيس السيسي والسيدة انتصار

واحد من الشعب تشبع من العادات والتقاليد المصرية الأصيلة، حتى أصبحت طباعه، هي طباع كافة المصريين، ولم يعد مجرد حاكمه ورئيسه فقط، حيث استقى عاداته من العادات المصرية الأصيلة، واحتفظ بها ولم يتخل عنها.

تحلى الرئيس عبدالفتاح السيسي بالقيم المصرية القديمة والأصيلة منذ نشأته، وحتى بدوره مع تربية أبنائه وتعامله مع أحفاده. 

الرئيس عبد الفاح السيسي، الزوج والأب، والجد، الذي كشفت عن سماته اليوم، قرينته السيدة انتصار السيسي، مؤكدة أن انتماء الرئيس لأسرة مصرية أصيلة، كان لها الفضل في أن تكون طباعه وتقاليده، كطباع وتقاليد المصريين. 

دلالات عدة تشبعت بالقيم المصرية القديمة، ذكرتها قرينة الرئيس خلال حديثها مع الإعلامية، إسعاد يونس، في لقاء خاص عُرض على فضائية DMC، كان لها الدور في الكشف عن شخصية الرئيس وأسرته. 

زواج عائلي تقليدي بدون إجازة زواج 

ربما كانت خطوة زواج الرئيس بزوجته، خطوة تقليدية مُتعارف عليها في الأسر المصرية الأصيلة، حيث تحدثت  قرينة الرئيس، عن اللقاء الأول بينهما قبل مرحلة التعارف والخطبة، والتي تمت بسلاسة بحكم القرابة التي جمعت بينهما، مؤكدة أن جدتها لوالدتها كانت شقيقة والدة الرئيس. 

وقالت السيدة انتصار، إن الخطبة تمت بينما كانت في مرحلة الثانوية العامة، وكان الرئيس طالبا بالكلية الحربية. 

وواصلت: "كنت بذاكر عند جدتي، ووقتها جه سلم عليا وسألني على الدراسة والمذاكرة". 

وتابعت: "أول حاجة قالهالي: هاجي بكرة قبل الكلية أسلم عليكي، ومشي وكنت مستغربة، لكني فعلا انتظرته وحسيت بارتياح شديد، لأني حسيت إنه مسؤول". 

واختتمت: "الرئيس له طبيعة خاصة، شديد وجد وله رأي مميز، كما أنه يهتم بعمله حتى أننا تزوجنا الخميس، وباشر عمله من يوم الأحد، دون إجازة". 

اختيار زوجة تتحمل المسؤولية 

ربما وقوع اختيار الرئيس عبد الفتاح السيسي، على قرينته كان مرهونًا بمدى تحمل المسؤولية، كما كشفت السيدة انتصار السيسي، قائلة إنها إنسانة هادئة الطباع ومعروفة في العائلة بهدوئها، وهو كان شخصا جادا وله رأي مميز.

 وأضافت قرينة الرئيس،  أنها تحدثت معه لمعرفة سبب اختياره لها "كانت وجهة نظره هيبقى ضابط ومش هيكون موجود في البيت وعاوز مراته تكون قد المسؤولية".

وأكدت قرينة الرئيس أنّ زوجة ضابط الجيش وضابط الشرطة متحملة المسؤلية كلها لأنها تبقى أبا وأما، مضيفة: "لكن هو مكانش منفصل عننا، كان في تواصل بينا دائم وكان متابعا لأسرته".

تربية أصيلة من قِبل والدة الرئيس 

رُبما والدة الرئيس كانت العمود الفقري، الذي حمل العائلة، وأورثهما العادات الأصيلة، حيث أوضحت "انتصار السيسي" أن أسرة الرئيس بنت منزلا في مدينة نصر قبل أن تشهد تلك المدينة إعمارا كثيرًا: "مكانتش فيها عمار أوي، البيت كان يضم كل إخواته، والدته جابتنا وجمعتنا، بحب أوي والدته كانت أم مش عشان كانت خالتي، كان الكل بيحبها".

وأضافت السيدة انتصار، أن والدة الرئيس السيسي كانت دائما تجمع كل من في المنزل وتقول لهم: "عارفين إيه اللي ينجح البيت؟ كل واحدة تبقى ليها خصوصية في بيتها".

وتابعت: "كانت تقولنا مش شرط تقولولي رايحة فين وجاية منين، كلكم حبايبي وولادي، حكيمة جدا، لو الولاد طلعوا على فهم الصح والغلط، يطلعوا يحبوا بعض هيبقوا عارفين إيه الصح من الغلط والحلال من الحرام".

الزوج والأب.. حزم وحنية وشدة ولين

لم تهمل السيدة انتصار، الحديث عن الرئيس الزوج، والأب والجد، حيث أكدت أن "السيسي" كان في منتهى الحنية معها، متابعة: "إنسان حنين جدًا على أسرته كلها، مش أسرته الصغيرة بس، بل أسرته الكبيرة كمان، اللي هي والدته وإخواته والناس كلها شايفة الصفة دي فيه".

أما عن دوره كـ أب مع أولاده، كشفت السيدة انتصار عن شدة وحزم الرئيس مع أولاده، وخاصة الأولاد، على عكس الفتيات، حيث أكدت أنه كان يُحب الفتيات، ومؤمن بأن واحدًا من أهم حقوقهن إعطاؤهن قدرًا من "الحنية" حتى يعلمن قيمة العطاء. 

وأكدت أن مشاركته لها في تربية الأولاد، كما أنه كان يقاسمها ساعات الدراسة والمذكرة مع الأبناء، مشيرةً إلى حرص الرئيس على وجود شيخ لتعليم وحفظ الأبناء للقرآن الكريم. 

الانتماء لأسرة مصرية أصيلة وعادات تقليدية

انتمى الرئيس عبدالفتاح السيسي لأسرة مصرية أصيلة، حيث كانت نشأته  في حي الجمالية بمدينة القاهرة، فهو مجمع تراث القاهرة، ففيه الجامع الأزهر ومسجد الحسين وجامع الحاكم بأمر الله، والصاغة وحي النحاسين وغيرها من المعالم الأثرية التي ميزته.

وأشارت قرينة الرئيسن إلى عادات مختلفة اكتسبها الرئيس عبد الفتاح السيسي من النشأة أولها أنه استطاع الحكم على المرأة المصرية بطريقة مختلفة، تحمل الكثير من الاحترام والتقدير لجهودها المختلفة.

ومن أبرز العادات التي تميز الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتحدثت عنها السيدة انتصار السيسي كرم الضيافة، "لما كان حد ييجي البيت عندنا في زيارة عادية لازم نحضر له الغدا والعشاء".

أما عن العادات الاجتماعية الأصيلة التي اعتادت عليها أسرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، تمثلت في يوم مثل عيد الأم، حيث تتجمع الأسرة في المنزل وتبادل الهدايا، حيث أكدت قرينة الرئيس: "يوم عيد الأم من الأيام المميزة اللي لازم تتجمع فيها الأسرة"

أكلات مصرية تقليدية

وكانت الأطباق المفضلة للرئيس، حاضرة خلال اللقاء، حيث كشفت السيدة انتصار السيسي، عن طقوس الرئيس في تناول الطعام بالمنزل، وبراعتها في طهي الطعام، مؤكدة أن الرئيس اعتاد على الطعام المنزلي التقليدي. 

وقالت قرينة الرئيس: "أنا بحب أعمل الطواجن في الفرن، زي طاجن البامية، والرز المعمر والأكلات المصرية عمومًا". 

أما عن الأطعمة التي يفضلها الرئيس عبد الفتاح السيسي، أكدت أنه يفضل جميع أنواع الخضروات والسلطة، وخاصة السلطات التي تحتوي على كافة أنواع الخُضر". 

أما عن الحلويات، أشارت قرينة الرئيس إلى أنه يفضل الحلويات الشرقية مثل "البسبوسة والكنافة".