رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

نصائح للرجالة "عشان ميتخلعوش": اهتموا بالنظافة الشخصية

كتب: منة الصياد -

04:02 ص | الأربعاء 25 نوفمبر 2020

قضايا خلع

تتعدد وتختلف أسباب قضايا الخلع من قضية لأخرى، نظرًا لاختلاف الظروف بصورة كبيرة بين الأشخاص، إذ يوجد من بينها بعض الأسباب التي لا ترقى أن تكون سببًا للانفصال في أنظار البعض، لكنها تأتي أحيانًا بقوة لتنجح في خلع الزوجة لزوجها بكل سهولة.

وأمام محكمة الأسرة، وقفت "نرمين.هـ"، وكشفت تفاصيل ما تعانيه مع زوجها، بعدما خُدعت فيه، وقالت: "اتخطبنا لمدة 4 أشهر بس، ملحقتش أعرفه فيها كويس، كان قدامي إنسان ناجح بيحب شغله من عيلة كويسة وميسورة، وجابلي شقة جنب بيت أسرتي في التجمع الخامس وده خلاني أتجوزه".

لكن فيما يبدو أن تلك الأسباب لم تكن كافية لتتزوج منه نرمين، فقط اكتشفت بعض العادات غير النظيفة التي يتبعها، فهو لا يهتم بنظافته الشخصية من الأساس، بيمشي في البيت حافي، ومش بس كدة ده بيدخل الحمام حافي ومش بيغسل ايده بعد الحمام".

حاولت نرمين لفت نظر زوجها إلى تلك الأمور التي يجب أن تنبع منه دون جدوى، "الأمر تخطى كدة، واكتشفت إنه مبيغسلش سنانه عايشة معاه بقالي 12 يوما ولكن خلاص فاض بيا الكيل، إزاي أقول لحد اغسل سنانك أو إيدك أو إلبس الشبشب".

حاولت الزوجة البالغة من العمر 25 عاما أن تحتمل، ولكن حتى الاستلقاء جانبه كان صعبا للغاية، "ريحته وحشة، ومش بيستحمى كل يوم أنا ليه أتحمل حاجة زي كدة، خاصة إني لفت نظره للموضوع ده وهو مبيسمعش الكلام".

طلبت نرمين من زوجها البالغ من العمر 32 عاما، ويعمل طبيبا، الطلاق وقالت له أسبابها إلا أنه رآها "تافهة"، ولا ترقى لتكون سببا في الطلاق، ولكن نرمين لم تحتمل فقررت أن تلجأ لمحكمة الأسرة طالبة الخلع بدلا من الطلاق، بعد 12 يوما من الزواج، "خلاص مش عايزة حقوقي بس أطلق منه حرام ده معندوش أي نظافة شخصية".

ومن جانبه علقت الدكتورة هالة حماد، استشاري العلاقات الأسرية، على الأمر، خلال حديثها لـ"هن"، وقالت إن عدم النظافة الشخصية يأتي من الأسباب الأولى في العديد من قضايا الخلع بين الأزواج.

ولفتت "حماد"، أنه يجب على أي زوج الاهتمام بنظافته الشخصية بصورة جيدة، "لازم يهتم بنظافة جسده وقص شعره والاهتمام بريحته، واستخدام موانع العرق والعطور، لأنه بيحصل التقاء جسدي بينه هو وزوجته وفي حال عدم نظافته مبتقدرش الزوجة تديله حقوقه الشرعية وبتنفر منه".