رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

لو خايفة من "التجاعيد".. تناولي المانجو

كتب: أ ش أ -

01:07 م | السبت 21 نوفمبر 2020

فاكهة المانجو

وجدت دراسة جديدة أجراها باحثون في جامعة كاليفورنيا، أن تناول نوع من المانجو، يعرف باسم "مانجو أتولفو"، المعروف أيضًا باسم "العسل" أو "مانجو الشمبانيا"، قد يكون له فائدة أخرى - تقليل تجاعيد الوجه لدى النساء الأكبر سنًا ذوات البشرة الفاتحة.

فقد لوحظ أن السيدات اللاتى تخطين مرحلة سن اليأس وتناولن نصف كوب من مانجو "أتولفو" أربع مرات في الأسبوع، انخفاضا بنسبة 23% في التجاعيد العميقة بعد شهرين وانخفاضًا بنسبة 20 % بعد أربعة أشهر.

وقالت الدكتورة فيفيان فام، رئيس قسم التغذية في جامعة "كاليفورنيا": "هذا تحسن كبير في التجاعيد لكن النتائج محددة للغاية وتأتي مع تحذير".

وأضافت: "النساء اللائي تناولن فنجانًا ونصفًا من المانجو في نفس الفترات الزمنية شهدن زيادة في التجاعيد .. وهذا يدل على أنه في حين أن بعض المانجو قد يكون مفيدًا لصحة الجلد، فإن الكثير منه قد لا يكون كذلك". 

وقال الباحثون إنه من غير الواضح لماذا يؤدي استهلاك المزيد من المانجو إلى زيادة شدة التجاعيد، لكنهم يتوقعون أنها قد تكون مرتبطة بكمية قوية من السكر في الجزء الأكبر من المانجو. 

والمانجو، هي فاكهة قشرية ذات نواة تنتمي للجنس مانجيفيرا، والذي يتكون من عدد كبير من أشجار الفواكه الاستوائية التي تنتمي للفصيلة النباتية البطمية. 

وثمرة المانجو مليئة بالعناصر الغذائية التي تحسن صحة القلب، فصلا عن فيتامين C ومضادات الأكسدة، ولكن على الجميع الاعتدال في تناولها تجنبا للمشاكل الناتجة عن الإفراط بها. 

وعن أضرار الإفراط في تناول المانجو، سبق وأن أوضحت الدكتورة ليندا جاد، لـ"الوطن" بعضها، وهي:

- تعد المانجو فاكهة عالية مؤشر السكر، مما يسبب ارتفاع السكري.

- تحتوي على نسبة عالية من سكر الفركتوز، مما يزيد فرصة زيادة الوزن. 

- تسبب دهونا ثلاثية تؤدي إلى التشحم على الكبد، وإحساس دائم بالجوع.