رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

فتاة تركها حبيبها بسبب ملامحها فأجرت عملية تجميل.. "بقت واحدة تانية"

كتب: منة الصياد -

03:06 ص | الثلاثاء 17 نوفمبر 2020

الفتاة الفلبينية

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي الفيتنامية بقصة فتاة تعرضت للانفصال عن حبيبها منذ عامين في سن الـ19 بسبب مظهرها وملامحها غير الجذابة، وأصبحت نجوين تونج حديث نشطاء السوشيال ميديا، بعد خضوعها لجراحة تجميلية مكثفة على وجهها غيرت ملامحها بصورة كاملة.

وقالت الفتاة البالغة من العمر 21 عامًا، إنها اتخذت قرارًا بتغيير مظهرها بشكل جذري بعد انفصالها عن حبيبها، الذي دعاها إلى حفل عيد ميلاد أحد أصدقائه، وجاءت الصدمة عندما سخر الحاضرون من ملامحها، وكانوا يثرثرون حول كيف يمكن لمثل هذا الصبي الوسيم أن يختار مثل هذه الصديقة القبيحة، وهو ما كان مؤلمًا للغاية لـ"نجوين"، حسب موقع odditycentral.

عقب انتهاء علاقتهما بشكل مفاجئ، تلقت الفتاة العشرينية صدمة أخرى، عندما اكتشفت ارتباط صديقها السابق بأخرى أجمل منها بكثير، ومن ثم قررت "نجوين" تغيير ملامح وجهها، حيث اعترفت لوالدتها برغبتها في ذلك، وبدأت في اتخاذ الإجراءات اللازمة للخضوع لعميات تجميلية.

وكشفت الفتاة، أن والدتهما دعمتها بشكل غير متوقع، ودفعت كافة مصروفات العمليات التجميلية التي خضعت لها، حيث أجرت الشابة عدة عمليات في الأنف والشفاه والذقن وغيرها.

بدأت على الفور في تلقي الإطراءات من الناس، وأصبحت أكثر ثقة عند التحدث إلى الناس، واكتسبت منظورًا جديدًا للحياة. أما بالنسبة لصديقها السابق ، فهي تشعر الآن بالامتنان له. 

وعلى الفور لاقت الشابة العشرينية إعجاب الكثيرين ممن حولها، وازدادت ثقتها في نفسها، وشعرت بتحسن صحتها النفسية، حيث أثنى عليها البعض على طموحها ورغبتها في تحسين شكلها، بينما انتقدها آخرون بسبب تغيير ملامحها من أجل علاقة غير صحيحة، ومن أجل أناس لا يعرفونها جيدًا من الداخل، لكن الفتاة لم تعر اهتمامها لهؤلاء الأشخاص بعدما اكتسبت ثقتها في نفسها بشكل كبير، على حد وصفها.