رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

انهيار الأم و"بنتي نزلالكم خلاص".. مشاهد من جنازة خلود طالبة أسوان

كتب: آية أشرف -

06:07 م | الجمعة 06 نوفمبر 2020

خلود فتاة أسوان

ساحة واسعة امتلأت بالمُصليين، وجنازة مهيبة أُقيمت لطالبة أسوان خلود مصطفى، التي عثر عليها الأهالي مقتولة داخل كيس، عقب أيام من اختطافها.

وشارك أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مشاهد مصورة من جنازة الفقيدة، والتي خرجت من ساحة سيدي إبراهيم الدسوقي، أمام مستشفى الحميات بحضور أهل البلد. 

ومن جانبها، كشفت "ه" إحدى أقارب الفتاة، التي رفضت ذكر اسمها، عن حالة والدة الفتاة، خلال لقائهما الأخير، قائلة: "حرقة دمها وقلبها متساويش الدنيا باللي فيها، دي بنتها الصغيرة اللي قاعدة معاها وشايلاها بعد جواز اخواتها، وكانت مستنية تفرح بيها". 

وأضافت السيدة، لـ"هن": "الأم مش مستوعبة بتقول إيه وهي بتودع بنتها، وعمالة تقول بنتي نزلالكم خلاص اكتبوا كتابها، رغم أن البنت مكانتش هتتجوز قريب". 

ووفقًا لمصدر مقرب من عائلة الفتاة، فإن الفتاة من منطقة الحصايا بأسوان، وهي أصغر أشقائها، حيث كانت في العام الأخير من كلية التجارة، وتبلغ من العمر 20 عامًا. 

قصة فتاة أسوان 

وقررت نيابة أسوان الكلية برئاسة المستشار محمد رمضان مدير النيابة، تشكيل فريق للانتقال لموقع العثور على جثة الفتاة بمنطقة "خور مطلع" الكائنة بحي الصداقة الجديدة شرق المدينة، للوقوف على ملابسات الجريمة.

وكشفت المعاينة، عن أن الجثة عثر عليها الأهالي داخل كيس، وظهرت آثار عنف على جسدها إلى جانب كدمات بمنطقة الرأس، مع وجود شريط لاصق بالوجه والأيدي والقدمين، وعقب الانتهاء من المعاينة استعجلت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، وتقرير الطبيب الشرعي. وكان أهالي شرق مدينة أسوان، عثروا مساء أمس الخميس، على جثة الفتاة بمنطقة الصداقة الجديدة شرق بمدينة أسوان، وجرى تكليف إدارة البحث الجنائي بالمديرية، بتشكيل فريق بحث يضم ضباط مباحث قسم ثان أسوان برئاسة الرائد محمد الرفاعي رئيس المباحث، لكشف غموض الحادث، وضبط مرتكب الجريمة.