رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

أزمات بوسي تشتعل مجددا.. طليقها يستغيث: دمرت حياتي وبتهددني بعلاقاتها

كتب: محمود الرفاعى -

12:54 م | الخميس 05 نوفمبر 2020

بوسي وطليقها

أزمة جديدة تلاحق المطربة الشعبية بوسي، بعد أقل من أسبوعين من خروج والدها في فيديو يتهمها فيه بالعقوق وإهماله، لكن هذه المرة تصدر طليقها وليد محمد عاشور الشهير بـ"فطين"، بتوجيه لها عدة تهم، طالبا الغوث من العديد من الجهات.

استغاث "فطين" من طليقته بوسي، عبر فيديو نشره على مواقع التواصل الاجتماعي ويوتيوب.

وقال وليد، فى الاستغاثة إن طليقته بوسي "دمرت حياته وأرغمته على التوقيع على شيكات، وحرمته من رؤية ابنه الوحيد"، مشيرا إلى أنها أصبحت تهدده بعلاقتها بشخصية كبيرة مرموقة في إحدى الدول العربية.

ودخلت بوسي في خلاف حاد مع طليقها، وأعلنت في عدة برامج تعديها عليه بالضرب، وأنها عانت من الخيانة الزوجية، ورفعت ضده قضية خلع، بينما هو حرك ضدها قضايا بتهمة تحرير شيكات دون رصيد.

وأثارت مشاكل الفنانة بوسي، في الفترة الأخيرة غضب عدد كبير من الجمهور، خلال شهر أكتوبر الماضي، بعد أن شن والدها محمد شعبان، هجوما حادا على ابنته، بسبب عدم سؤالها عليه والاعتناء به، بعد أن وصل عمره 77 عاما.

وقال "شعبان" عبر فيديو تداول بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي: "بنتي مش بتسأل عليا، ومن فترة وأنا ماعرفش عنها أى حاجة، أنا عندي 77 سنة، ومش قادر أتحرك وتعبان وعندي البروستاتا، ومابشفش بعيني، ومحتاج أعمل فيها عملية".

وأضاف: "كانت بتبعتلي فلوس من فترة من غير ما تشوفني، والفلوس ماكنتش بتكفيني، ومابقتش تبعتلي أي شيء، وبعت للفنان هاني شاكر نقيب الموسيقيين عشان يطيب قلبها عليا، لكنه ماعملش أي شيء، أنا محتاج بنتي جنبي فى العمر ده، أنا خلاص خطوات على الموت".

يشار إلى أن الاسم الحقيقي للمطربة الشعبية بوسي، هو ياسمين محمد شعبان، من مواليد مدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، وولدت 1 سبتمبر 1981 أي تبلغ من العمر 39 عاما، ولديها ابن وحيد، وبدأت رحلة الصعود في عالم الفن عام 2012، بعدما قدمت أغنية "آه يا دنيا" في فيلم "الألماني".

الكلمات الدالة