رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

فيديو جديد يكشف حقيقة تذنيب الطفلة سلمى.. "والدتها تركتها بمدخل المدرسة"

كتب: آية أشرف -

12:51 م | الجمعة 30 أكتوبر 2020

تذنيب الطفلة سلمى

حصلت "هن" على مقطع فيديو جديد، من قبل أحد أعضاء مجلس إدارة مدرسة قومية الأهرام التابعة للمعاهد القومية، يكشف الجانب الآخر من قصة تذنيب الطالبة سلمى، بسبب عدم سداد المصروفات المدرسية. 

وأظهر المقطع الأم وهي تترك ابنتها بإرادتها داخل المدرسة، قائلة: "لو خرجتوها من المدرسة هوديكوا في ستين داهية".

وعند طلب المشرفة من الأم عدم ترك ابنتها، ردت الأخيرة: "لا أنا مش موجودة"، الأمر الذي يضع علامات استفهام حول القصة من البداية، ورواية الأم بتذنيب ابنتها 4 ساعات. 

تطورات في واقعة الطفلة سلمى

كشف أحد أعضاء مجلس إدارة مدرسة قومية الأهرام التابعة للمعاهد القومية، مفاجأة بشأن واقعة تذنيب الطالبة سلمى عمر، قائلًا: "محدش ذنبها، والدتها هي اللي وقفتها هنا وقامت تصورها عشان تشهر بينا". 

وتابع المصدر الذي رفض ذكر اسمه، لـ "هُن": "من الأساس كانت الطالبة وأختها هيتنقلوا من المدرسة القومية للنموذجية، وكذلك والدتها التي تعمل مشرفة أمن بالمدرسة ذاتها كان من المقرر نقلها إلى فصول اللغة الإنجليزية، وهناك توقيع من الأب بهذا الأمر لكنهم تخلفوا عن نقل الأوراق دون دفع المصروفات". 

واستطرد المصدر: "والدتها شغالة في المدرسة ومن شهر 5 الماضي لحد 10 الحالي، حصلت على ما يقرب من 28 ألف جنيه، بين المرتبات والمكافآت والمنح من المدرسة ولم تسدد أقساط بناتها، وعليهم 32 ألف جنيه". 

وشكك المصدر في الرواية، قائلًا: "اشمعنى هنذنب بنت ونسيب التانية، وإزاي هنذنبها 4 ساعات، والدوام الدراسي 3 ساعات بس، غير أن البنت كانت بتقول لوالدتها في الفيديو كفاية يا ماما عاوزة أطلع لأن والدتها اللي عملت كده". 

واختتم: "السيدة سناء والدة الطالبة بتشهر بينا لأنها موقوفة عن العمل مؤخرا بسبب خناقاتها مع ولية أمر ومعمول فيها محضر". 

والد الطفلة: هشتكي للنائب العام ومرتب مراتي مش مبرر للتذنيب

من جانبه، رد عمرو محمود، والد الطفلة، على الاتهامات الموجه له، قائلاً: "كلام فاضي ومحصلش واستحالة تكون مراتي اللي وقفت البنت وذنبتها، لأن الدخول كان الساعة 7 ونص، وبنتي فاجأتنا بتذنيبها الساعة 10".

وتابع الأب في تصريحاته لـ"هن": "مراتي واخدة أجازة مفتوحة من شهر مارس اللي فات، وحتى لو مش كده وقبضت، وحتى لو بنا محاضر مفيش سبب للي عملوه مع البنت الصغيرة مالهاش ذنب".

واختتم "عمرو": "أنا سددت المصروفات إمبارح كلها، لكن هنقل بنتي، وحقها مش هسيبه، وهشتكي للنائب العام".

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا مقطعا يزعم قيام مديرة مدرسة بتذنيب الطالبة سلمى عمر، لمدة 4 ساعات حيث أجبرتها على عدم التحرك وأن تحمل حقيبتها على ظهرها، بسبب عدم استكمال دفع مصاريف المدرسة.