رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مفاجأة.. مدة حمل المرأة في القانون المصري والفرنسي 12 شهرا

كتب: محمود البدوي -

11:17 م | الثلاثاء 27 أكتوبر 2020

الدكتور عطا السنباطي، أستاذ الفقة المقارن بجامعة الأزهر الشريف

كشف الدكتور عطا السنباطي، أستاذ الفقة المقارن بجامعة الأزهر الشريف، تفاصيل الجدل التي تُسببه المرجعيات الفقهية فيما يتعلق بمسألة شهور الحمل لدى المرأة، وما يترتب عليه من إلحاق النسب، حيث أن بعض الفقهاء ذكروا أن مدة الحمل قد تطول لسبع سنوات.

وقال "السنباطي"، خلال حواره في برنامج "يتفكرون"، مع الدكتور خالد منتصر، الذي يعرض على شاشة "الغد" الإخبارية، أن هذه المسألة ليس بها نص شرعي من أجل أن نتوقف عنده، بل هو محل اجتهاد الفقهاء، موضحًا أن الفقهاء اجتهدوا وفقًا للمتاح في عصرهم من معارف، "كانت المصادر المتاحة لديهم في هذا الوقت هي الداية، بل كانت المصدر الوحيد تقريبًا".

وأوضح أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف، أن الفقهاء كان لديهم حسن ظن، ويراعوا السياسة العامة للشريعة، وعلى ضوء هذه السياسة العامة يتم استنباط أحكام، ضاربًا بذلك مّثل "لو دولة سياستها العامة متجهة لجذب السياحة وأن تكون السياحة هي مصدر من مصادر الدخل تبدأ القوانين تراعي هذه السياسة، وتضع قوانين جاذبة، ولو العكس دولة عاوزه تحد من السياحة هنلاقي قوانين طاردة ومتشددة".

وأشار إلى أن الأراء الفقهية حول مدة الحمل تعددت ما بين سنتين لأربع سنوات، "جه القانون المصري واحتار وأخذ بسنة واحدة، وهذه السنة شمسية وليست قمرية، أي ممكن أن تكون سنة وشهرين، القانون الفرنسي نفس الوضع، احنا ماشيين على ما هو جاري وموجود في فرنسا".

الكلمات الدالة