رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

عرض أحدث علاج للسكر في مؤتمر الجمعية العربية لدراسة أمراض الميتابوليزم

كتب: هن -

11:55 ص | الثلاثاء 27 أكتوبر 2020

الجمعية العربية لدراسة أمراض السكر

تعقد الجمعية العربية لدراسة أمراض السكر والميتابوليزم، المؤتمر السنوي العلمي الـ15، في الفترة من 28 وحتى 30 أكتوبر الجاري، ويشارك في جلساته العلمية 35 متحدثا من دول أجنبية وعربية يصل عددها إلى 22 دولة.

ونظرًا للظروف الحالية الخاصة بجائحة كورونا، يعقد المؤتمر باستخدام تكنولوجيا الواقع الافتراضي لاستضافة الفاعليات، عن طريق تقنية "الزووم"، وهي الوسيلة الحديثة لمستقبل تبادل المعلومات.

ويمكن أيضًا للطبيب الحاضر التواصل والتفاعل مع الأساتذة والمحاضرين عن بعد، ويتحرك الأطباء داخل قاعات المؤتمر الافتراضية ثلاثية الأبعاد، ويمكنه الدخول لقاعة العرض العلمي، كما يستطيع التحدث مع المحاضرين، وتصفح كل فاعليات المؤتمر، وزيارة القاعات المختلفة سواء القاعات العلمية للاستماع للمحاضرات، أو مشاهدة المعرض الدعائي للشركات المصاحب للمؤتمر، أيضًا يمكن للطبيب الحاضر للمؤتمرمناقشة المحاضر الأجنبي والمصري عن بعد.

ويشارك في المؤتمر الدكتور أندرو بولتون كرئيس شرف، وهو الرئيس الحالي للاتحاد الفيدرالي الدولي لجمعيات السكر، والرئيس السابق لواحدة من أهم  جمعيات السكر البحثية  بالعالم وهي "الجمعية الأوروبية لدراسة أمراض السكر"، وسيلقي محاضرة بالجلسة الافتتاحية للمؤتمر تتحدث عن مرض كورونا بالنسبة للمصابين بمرض السكر.

كما تستضيف الجمعية، الدكتور أخطر حسين الرئيس القادم للاتحاد الفيدرالي الدولي، وسيلقي محاضرة بالجلسة الافتتاحية للمؤتمر.

وتعد مشاركة الأطباء من رؤساء الجمعيات الطبية العاملة بمجال السكر، إضافة علمية للمؤتمر، وأيضًا تتيح فرصة التبادل الخبرات والمعلومات الحديثة بين جميع دول العالم.

ويحظى المؤتمر هذا العام باعتماد من الهيئة المصرية للتعليم الإلزامي للأطباء على شكل 20 ساعة معتمدة، وهي أهم هيئة تقوم بتقييم النشاط العلمي للأطباء.

وتشهد جلسات المؤتمر أكثر من 85 محاضرة على مدار 4 أيام، وهناك جوائز علمية في مجال أفضل الأبحاث والمقالات والنشاط العلمي للأطباء أقل من سن 35 عاما.

ويعرض المؤتمر، الأبحاث الحديثة عن مرض السكر، وعلاقته بالأمراض الأخرى، ومضاعفاته وكيفية اكتشافها المبكر وكيفية التعامل معها، وكيفية الوقاية من مرض السكر، وكيفية الوقاية من مضاعفاته، ومرض السمنة، وعلاقته بالأمراض الأخرى، وأهمها علاقته بمرض السكر.

كما يشهد المؤتمر، جلسات عن الأدوية الحديثة التي ستتاح بمصر قريبًا، ومنها أدوية حديثة في علاج السمنة باعتبارها مرض، وأيضًا أدوية حديثة في علاج مرض السكر، خاصة أحدث دوائين في سوق الدواء المصرية، عبارة عن حقن تمزج بين الأنسولين ومادة أخري تسمي مشابهات الـGLPR1، والمزج بين هاتين المادتين "الأنسولين القاعدي طويل المفعول الذي يعمل لمدة 24 ساعة ويعمل على تخفيض السكر الصائم بالجسم، ومعه المادة الأخرى مشابهات GLPR1، التي تعمل على تخفيض السكر بعد تناول الوجبات".

واستخدام هاتين المادتين سويًا يخفض من مستوى السكر بعد الوجبات وأيضًا السكر الصائم، وبالتالي تكون هناك نتيجة جيدة بالنسبة لمستوى الهيموجلوبين السكري، كما يساعد على تخفيض وزن الجسم عند هؤلاء المرضى.