رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

6 مشاهد قاسية في اغتصاب زوجة بالمقابر أمام زوجها: ارحمني أنا حامل

كتب: محمد سيف -

03:32 م | الجمعة 23 أكتوبر 2020

اغتصاب سيدة أمام زوجها

اغتصاب سيدة داخل المقابر أمام زوجها، واحدة من أبشع الجرائم التي شغلت المجتمع بتفاصيلها المؤلمة خلال الأيام الماضية، نظرًا لما تعرضت له الضحية من مصير مشئوم على يد مسجل خطر، تعدى عليها جنسيًا أمام زوجها.

في مقابر الإسماعيلية، حيث يمكث التشكيل العصابي المتخصص في السرقة، انتهت إحدى جولاتهم الخسيسية، بسرقة دراجة نارية "تروسيكل" خاص برجل اشتراه قبل أيام، فسار يبحث عنه برفقة زوجته، ورغم الظلام الدامس في المقابر لكن شيء بالأمان شعرت به، فهي برفقة زوجها، لكن الحال كله تغير حين وقعت في قبضة المجرمين الأربعة.

البحث عن التروسيكل

رحلة من البحث قطعها الزوج، البالغ من العمر 28 عامًا، برفقة زوجته في المقابر، على أمل العثور على التروسيكل الخاص به، إذ يعمل عليه في تجميع الكرتون والمخلفات.

4 مسجلين خطر ومساومة

في الوقت الذي ظل يبحث الزوج عن الموتوسيكل، وهو يتوجس خيفة من الهدوء والظلام السائد في المقابر، ظهر أمامه أربعة مسجلين خطر ومتخصصين في السرقة، يترأسهم كبيرهم يدعى "عبد الكريم".

تفاجأ الزوج العشريني بإحاطة الأربعة لهما، يخيرونه بين زوجته والتروسيكل: "أنا قولت لهم اقتلوني وبلاش مراتي، خلوها تمشي، بس للأسف قالوا ليا لو مشيت هتبلغ الشرطة، إحنا هنعاشرها قدامك عشان تبقى عينك مكسورة"، بحسب اعترافات زوج الضحية في النيابة.

حاول الزوج المقاومة دون فائدة، فاثنين من المتهمين شلوا حركته، بينما اصطحب المتهم الرئيسي زوجته داخل مقبرة أخرى بمساعدة أحد معاونيه، يجبرها على خلع ملابسها حتى لا يصاب زوجها بمكروه.

ارحمنى أنا حامل

بالقوة والإجبار اصطحب المتهم الرئيسي "عبد الكريم"، الزوجة الضحية للمقابر، وعاشرها كرهًا، بعد أن ترجته السيدة دون فائدة: "قولت للمتهم اللي اغتصبني حرام عليك استرني واعتبرني زي أختك، فضربني على وشي وسحلني من شعري، وقالي لو عندي أخت أو حتى أم مش هرحمها".

وأضاف الضحية خلال كشف تفاصيل ما حدث معها: "اللي اسمه عبد الكريم، كان ماسك في إيده سيف وأمرني أقلع لبسي، وقال هقتلك أنتي وجوزك، قولت له حرام عليك أنا حامل في الشهر التاني أرحنمي، قالي قدامك دقيقة وهقتلك".

إذلال

كان هذا آخر حوار بين السيدة والمتهم، قبل أن يبدأ في التهجم عليها بكل وحشية: "بعدها نال غرضه مني وماسبنيش ألبس هدومي، وسحبني من شعري وأنا عريانة للمقبرة اللي الموجود فيها جوزي، عشان يشوفني في الوضع ده، كان بيذله".

سقوط على يد الشرطة

اصطحب الزوج زوجته الضحية، إلى قسم الشرطة للإبلاغ عما تعرضا له، وبتكثيف جهود المباحث الجنائية تمكن من القبض على التشكيل العصابي، الذي يقود "عبد الكريم"، إذ اتخذ من المقابر مسكنهم.

وكشف المتهم الرئيسي، أنه وأفراد عصابته "عبدالغفار ي."، 17 سنة، و"كريم ا."، 16 سنة، و"أحمد م."، 16 سنة، يقضون معظم أوقاتهم في المقابر، ويتعاطون المخدرات، ويحتفظون بسرقاتهم فيها.

ترامادول وسنجة

عقب القبض على التشكيل العصابي، اعترف المتهم الرئيسي بجريمته الخسيسة، مبررًا فعلته بـ"كنت شارب ترامادول ومكنتش في وعيي"، وأنه بعد تعاطيه الأقراص المخدرة قرر اغتصاب الزوجة، بعد أن أشار لمعاونيه بتقييد الزوج، ثم وضع أحدهم "سنجة" على رقبته، بينما اغتصب هو الزوجة أمام المجنى عليه فى حوش مقبرة.