رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

خبيرة تغذية توضح مكونات وجبات ترفع مناعة الطلاب في زمن كورونا

كتب: ندى نور -

05:37 م | السبت 17 أكتوبر 2020

مواصفات الوجبة الآمنة للطلاب في زمن كورونا

بدأت اليوم، الدراسة، في بعض المحافظات، وسط تطبيق الإجراءات الاحترازية التي تساعد على الوقاية من كورونا، حيث التزم جميع التلاميذ وأعضاء هيئة التدريس بارتداء الكمامات الطبية والتباعد الاجتماعي لمنع انتشار فيروس كورونا.

وتبحث كل أم عن مواصفات الوجبات الغذائية الآمنة للطلاب في زمن كورونا، التي تساعد على تقوية المناعة والوقاية من الأمراض والعدوى التي يمكن انتقالها بين الطلاب في المدارس.

تقول ولاء أبو الحجاج استشاري التغذية العلاجية، لـ"هُن"، إنه مع بداية الدراسة نحتاج إلى ضبط المناعة عند الأطفال، لذلك يجب الحرص على تناول الطلاب وجبة الإفطار قبل الخروج من المنزل، مع الاهتمام بباقي الوجبات خلال اليوم.

مكونات وجبة الإفطار 

يجب احتوائها على الحديد والفيتامينات للمساعدة على التركيز مثل الفول، وإضافة البيض المسلوق، العيش بلدي، ورش السمسم لفوائده، جرجير وطماطم، أو بليلة باللبن، سندوتش التونة مع الجرجير والطماطم.

الملح لا يزيد عن معلقة على مدار اليوم، وشرب كميات كبيرة من الماء، واستبدال السكر بعسل النحل.

قبل الخروج من المنزل مباشرة يتناول الطالب معلقة عسل نحل، وإذا كان مريض سكر يمكن تعويض عسل النحل بالعسل الأسود بكميات قليلة.

وجبة "اللانش بوكس" خلال اليوم الدراسي

زجاجة مياه، عصير طبيعي مثل البرتقال والجوافة مضافا إليه معلقة عسل وسمسم، تمر بالمكسرات، وتلك المكونات تعتبر وجبة غذائية متكاملة.

قطعة بانية مع ربع رغيف بلدي، مع إضافة السمسم، رغيف كبدة يفيد الأطفال الذين يعانون من نقص الحديد.

وجبة الغذاء بعد العودة للمنزل 

العدس مع البطاطس والليمون، تعتبر وجبة غذائية متكاملة، ويمكن استكمال الوجبة ببيضة، مكرونة بشاميل، خرشوف باللحمة المفرومة سلطة تحتوي على بقدونس وطماطم وخيار.

وجبة العشاء قبل النوم

السحلب أو بليلة باللبن تساعد على الهدوء والنوم وتحتوى على أوميجا 3، بيتزا في المنزل بالتونة أو اللحمة المفرومة، الفراخ.

وتنصح باحتواء الوجبات على الليمون، لفوائده في تقوية المناعة.

بدء العام الدراسي الجديد

ومع بداية الدراسة في يومها الأول، جرى تعقيم الفصول الدراسية ودورات المياه قبل بدء الدراسة بساعات قليلة، لتوفير الحماية والأمن والسلامة للتلاميذ والقائمين على العملية التعليمية.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن هناك تنسيقاً كاملاً مع وزارة الصحة، لتنفيذ جميع الحلول الممكنة حال حدوث أي معوقات تؤثر في سير اليوم الدراسي، مشددة على ضرورة التزام جميع أعضاء هيئة التدريس بارتداء الكمامات الطبية داخل وخارج الفصول، للوقاية من تفشي فيروس كورونا، والتزام جميع الطلاب بالصفوف الأولى بارتداء قناع الوجه، للحفاظ على أرواحهم وسلامتهم.