رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

ارتباط ورومانسية ووطنية.. قصة تصدر نجلاء فتحي التريند بعد وفاة محمود ياسين

كتب: غادة شعبان -

06:32 م | الخميس 15 أكتوبر 2020

محمود ياسين ونجلاء فتحي

تصدر اسم الفنانة نجلاء فتحي، محركات البحث "جوجل"، عقب وفاة الفنان محمود ياسين، في الساعات الأولى من صباح أمس الأربعاء، عن عمر يناهز 79 عامًا، عقب معاناته من التهاب رئوي شديد، دخل على إثره المستشفى.

صداقة كبيرة قائمة على التناغم جمعت بين الفنان الراحل محمود ياسين والفنانة نجلاء فتحي، إذ نتج عنه رصيد ما يقرب من 20 فيلما، فقد كانا ثنائيًا رومانسيًَا ناجحًا خلال الأعمال الذين التقوا بها.

ثنائيات رومانسية وارتباط

شكل الثنائي نجاحات ساحقة في السينما المصرية، خلال فترة السبعينات والثمانينات، أبرزهم "سنة أولى حب، والعاطفة والجسد، واذكريني، ورحلة النسيان، وسونيا والمجنون، وحب أحلى من حب، وأنف وثلاث عيون، ولا يامن كنت حبيبي، والشريدة، وامرأة مقاتلة، ومدافن مدفونة للإيجار، وشباب يحترق، وكبرياء"، وظن محبو الفنانين أنهما مرتبطان بعلاقة عاطفية.

لم يلتق الثنائي في الأفلام الرومانسية وحسب، فقد تشاركا في عدد من الأفلام الوطنية التي تتحدث عن حرب أكتوبر والنصر، أبرزها "الوفاء العظيم، وبدور، والظلال في الجانب الآخر".

وفاة محمود ياسين

وأعلن عمرو محمود ياسين، وفاة والده في الساعات الأولى من صباح أمس الأربعاء، عن عمر يناهز 79 عاما، عبر حسابه على الرسمي على فيس بوك، قائلا: "توفي إلى رحمة الله تعالى والدي الفنان محمود ياسين، إنا لله وإنا إليه راجعون أسألكم الدعاء".

محمود ياسين ممثل مصري من مواليد عام 1941 في محافظة بورسعيد، وتخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1964 والتحق بالمسرح القومي قبلها بعام.

بزغ نجم الراحل فنيا في فترة السبعينيات، ومن أهم أعماله السنيمائية في تلك الفترة: "الخيط الرفيع، حكاية بنت اسمها مرمر، حب وكبرياء، والرصاصة لا تزال في جيبي".

وفي حقبة التسعينيات وبداية الألفية الجديدة، ازداد عمله بشكل كبير في التلفزيون، ولم يبتعد عن السينما بشكل كامل، ومن أعماله التلفزيونية "أبوحنيفة النعمان، ضد التيار، سوق العصر، والعصيان".

وولد الفنان محمود ياسين في 2 يونيو 1941، بمدينة بورسعيد، وتخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1964، والتحق بالمسرح القومي قبلها بعام.

وعُيّن ياسين في المسرح القومي، وبدأ رحلته في البطولة بمسرحية "الحلم"، تأليف محمد سالم وإخراج عبدالرحيم الزرقاني، بعدها بدأت رحلته الحقيقية على خشبة المسرح القومي، حيث قدم على خشبته أكثر من 20 مسرحية أبرزها "وطني عكا، عودة الغائب، واقدساه، ليلة مصرع غيفارا، ليلى والمجنون"، وتولى إدارة المسرح القومي لمدة عام ثم قدم استقالته.

وشارك في العديد من الأعمال الفنية مثل "ماما في القسم، وعد ومش مكتوب، السماح، سلالة عابد المنشاوي، التوبة، بابا في تانية رابع، حكاوي طرح البحر، ثورة الحريم، اللؤلؤ المنثور، العصيان، سوق العصر، حديقة الشر، العشق الإلهي، حلم آخر الليل، خلف الأبواب المغلقة، رياح الشرق، أبو حنيفة النعمان، ضد التيار، عزبة المنيسي، أيام المنيرة، أهل الطريق، سور مجرى العيون، كنوز لا تضيع، اليقين، مذكرات زوج".