رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مايا مرسي عن طالبات التعليم الفني: فخورة بالفتيات اللاتي يقدن المستقبل

كتب: ندى نور -

09:00 م | الثلاثاء 29 سبتمبر 2020

المجلس القومي للمرأة

اختتمت اليوم الثلاثاء، المرحلة النهائية من مسابقة مشروعات طالبات التعليم الفنى لبرنامج "هى تقود.. She Leads"، المخصص لدعم طالبات التعليم الفنى، بمشاركة الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومى للمرأة، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، وأحمد فتحى المدير التنفيذى لمؤسسة شباب القادة، والدكتور عمرو بصيلة رئيس الإدارة المركزية لتطوير لتعليم الفنى بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، والدكتور أيمن عاشور نائب وزير التعليم العالى، وبحضور أعضاء المجلس.

ووجهت الدكتورة مايا مرسي، خالص الشكر والتقدير لكل من الوزيرة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، ووزارة التعليم العالي، ووزارة التربية والتعليم، ومؤسسة شباب القادة وشابات المجلس ولجنة الشباب بالمجلس، على المجهودات التى تمت فى دعم ومساندة ونجاح مشروع "هي تقود".

وأعربت "مرسي"، عن بالغ سعادتها وفخرها بفتيات التعليم الفني لما قدمته من مشروعات وابتكارات، متمنية لهن أن يصبحن رائدات وسيدات أعمال يقدن المستقبل ويغيرن شكل التعليم الفني فى مصر، متمنية استمرار الفتيات فى  تنمية مشروعاتهن وابتكاراتهن ولهن كل الدعم من المجلس القومي للمرأة ووزارة التجارة والصناعة ووزارة التعليم العالي، كما طالبت مؤسسة شباب القادة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، في تكثيف مجموعات برنامج "هى تقود" لتصبح المدة الزمنية لكل دورة تدريبية ثلاثة أشهر بهدف تخريج أكبر عدد من الفتيات خلال عام.

نيفين جامع: طالبات التعليم الفني طاقة نور وسط تحديات كبيرة تواجهنا

من جانبها وجهت نيفينً جامع، وزيرة التجارة والصناعة، خالص الشكر والتقدير لمؤسسة شباب القادة على هذا البرنامج والجهد المبذول، كما وجهت خالص الشكر لكل من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى بقيادة الدكتور طارق شوقى، لاهتمامه الخاص بالتعليم الفنى، ووزارة التعليم العالى بقيادة الدكتور خالد عبدالغفار، لاهتمامه بالجامعات التكنولوجية التى من خلالها تستطيع طالبة التعليم الفنى استكمال تعليمها.

وعبرت الوزيرة، عن فخرها بالطالبات المتدربات قائلة: "فخورة بكن، أنتن طاقة نور وسط تحديات كبيرة تواجهنا، هناك أمل كبير فى أن جميع ما نحلم به سيتم تحقيقه وبسرعة"، مؤكدة أن الدولة تولى اهتماما خاصا بالتعليم الفنى وتعظيم الاستفادة منه.

وأعلنت "جامع"، عن تخصيص مساحة لعرض منتجات الطالبات المتدربات فى معرض "تراثنا" للحرف اليدوية الذي يقام سنويا ويتفقده الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، ويعرض فيه منتجات للعارضين من كل أنحاء الجمهورية، كما أعلنت توفير بعض الورش الصغيرة للطالبات المتدربات، واتخاذ كل التيسيرات والإجراءات اللازمة لإيجاد فرص عمل لصاحبات المشروعات، مؤكدة أن الوزارة ستتولى هؤلاء الطالبات بالرعاية اللازمة حتى يصبحن صاحبات مشروعات متمنية تخريج عدد أكبر من الدفعات من خلال برنامج "هى تقود" خلال الفترة القادمة.

ووجه أحمد فتحى رئيس مؤسسة شباب القادة، التحية لكل طالبة متدربة على المجهود المبذول خلال الفترة الماضية، مؤكدا أن جميع المشاركات اكتسبن خبرة وأثبتن قدرتهن على الإبداع والمنافسة وفخرهن بأنهن خريجات مدارس التعليم الفنى فى مصر.

كما وجه "فتحي"، خالص الشكر والتقدير للدكتورة مايا مرسي التى تبنت برنامج "هى تقود"، منذ أن كان فكرة، ودعمته بكل حماس وتشجيع وتأكيدها الدائم على نجاحه، كما وجه شكره لجميع الداعمين للبرنامج ومنها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، والمؤسسات الخاصة شركاء النجاح فى هذا البرنامج.

من جانبه وجه الدكتور عمرو بصيلة، التحية للطالبات المتدربات معربا عن فخره بهن وانتماؤهن للتعليم الفنى، وأكد أن مصر أحرزت تقدما ملموسا لا سيما فى المجال التعليمى، معربا عن فخره بالأفكار الواعدة التى قدمتها طالبات التعليم الفنى اليوم.

ووجه "بصيلة"، التحية والشكر باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، لمؤسسة شباب القادة التى ساهمت فى عرض تلك الأفكار الرائدة وتقديم الدعم الكاف لهن لتصنيع النموذج الأولى لمنتجاتهن.

وأعرب الدكتور محمد أيمن عاشور، عن فخره واعتزازه بالفتيات المخترعات والمبتكرات اللاتي أعطين لنا الأمل فى وضع مصر فى مصاف الدول الكبرى، متمنيا لهن المزيد من التوفيق والتقدم والنجاح، مشيرا إلى أن وزارة التعليم العالى، تتعاون بشكل كبير مع وزارة التربية والتعليم، حيث تم إنشاء جامعات تكنولوجية، مضيفا ان لدى الوزارة خطة للتوسع فى أعدادها لتصبح 27 جامعة فى كل المحافظات، من بينها 3 تم إنشاؤهم فعليا، وهناك 6 جارى تنفيذهم. مثمنا الشراكة بين المجلس القومي للمرأة ووزارة التعليم العالي ووزارة التربية والتعليم ومؤسسة شباب القادة فى خروج مشروع ناجح مثل "هي تقود".

يذكر أن المرحلة النهائية من مسابقة مشروعات طالبات التعليم الفنى لبرنامج هى تقود "She Leads" أقيمت أمس، بمقر المجلس القومي للمرأة، حيث عرضت الفرق من طالبات التعليم الفني مشروعاتهن المختلفة والتي تتنوع بين أقسام الكهرباء، الإلكترونيات، الملابس، الزخرفة، الجلود والأجهزة الدقيقة، وقد عملت الفرق على تطوير مشاريعهم بمساعدة التدريبات وورش العمل وإرشاد من خبراء في مجال ريادة الأعمال من مختلف القطاعات، في منافسة قوية، وقد عرض كل فريق منهم أفكاره أمام لجنة تحكيم مكونة من أشخاص ذوي خبرة، ووقع اختيار اللجنة على أفضل الفرق بناء على معايير محددة تضمن استمرارية ونجاح المشروع على أرض الواقع، واليوم تم إعلان الفرق الفائزة بجوائز مالية لدعم مشروعاتهم.

ويهدف البرنامج إلى خلق فرص عمل لطالبات التعليم الفني فور إتمامهن للمراحل الدراسية، عن طريق تطوير مهاراتهن الشخصية والمهنية.