رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

استشاري يحلل شخصية المتهمة بممارسة الرذيلة مع ابن أختها: "عشان محدش يشك فيهم"

كتب: آية أشرف -

05:08 ص | الإثنين 28 سبتمبر 2020

قصة متهمة بممارسة الرذيلة مع ابن شقيقها

علق جمال فرويز، الاستشاري النفسي، على واقعة وفاة شاب "أحمد"، 20 سنة، بعدما سقط من الطابق الخامس بعد ضبطه أثناء ممارسته الرذيلة مع خالته، "هاجر"، 42 سنة، داخل منزلها بمنطقة 15 مايو بحلوان. 

وقال "فرويز": "زنا المحارم موجود منذ قديم الأزل وفي مجتمعات كتير جدًا، لكن بيكتر دايمًا في الأرياف والقرى الفقيرة، وبين الناس اللي معندهومش وعي ديني". 

وتابع قائلا: "للأسف الناس بتكذبه عشان عاوزين يعيشوا في جو المظاهر الخداعة، لكن الحقيقة إنه حاجة خطر وبتحصل ولازم يكون في وقفة ووعي". 

وعن التحليل النفسي للسيدة التي لجأت لنجل شقيقتها، قال الاستشاري لـ "هُن": "عندها حرمان عاطفي واضطراب سيطر عليها ونساها الصح والحرام والحلال ومبقاش فارق لها حاجة".

وأوضح: "السيدة دي سيكوباتية لا تعترف بالدين أو الأخلاق، شهوتها وحرمانها ساقوها". 

وتابع: "ممكن ناس تلجأ لزنا المحارم عشان يبقى مع حد من عيلتها خوفا من الفضيحة لو متضمنش الغريب، وكمان محدش هيكون شاكك فيهم". 

وكانت مباحث القاهرة، كشفت تفاصيل واقعة مصرع طالب جامعي سقط من الطابق الخامس، عقب ضبطه في وضع مخل مع خالته بمنطقة 15 مايو، وتبين من التحريات أن العلاقة المحرمة بين القتيل وخالته بدأت منذ عدة شهور، وأن المتوفى كان يتردد على منزل "خالته" بحجة صلة القرابة، وكانا يمارسان العلاقة المحرمة، أثناء تواجد أفراد الأسرة بالخارج.

وقال مكتشف الواقعة، نجل المتهمة، في محضر الشرطة بقسم 15 مايو، إنه كان بصحبة أصدقائه، وعاد إلى منزله فسمع صوتًا غريبًا داخل غرفة النوم الخاصة بوالدته، فتوجه إليها وشاهد أمه وابن خالته الأكبر فى وضع مخل.

وكانت النيابة العامة، أمرت بحبس المتهمة بممارسة الرذيلة مع نجل شقيقتها "المتوفى"، لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.